“زين” شاركت في حفل تكريم أبطال الكويت

أعلنت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن مُشاركتها في حفل تكريم أبطال الكويت من الرياضيين المُشاركين في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة، والتي رعتها الشركة رسمياً تحت شعار “روحنا ذهبية”، واستضافتها دولة الكويت على مدار الأسبوعين الماضيين بتنظيم من اللجنة الأولمبية الكويتية تحت رعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها شاركت في الحفل الخاص الذي أقيم في مقر اللجنة الأولمبية الكويتية بحضور عدد كبير من أعضاء اللجنة ورؤساء الاتحادات الرياضية المحلية ومُمثلي جهات الدولة المختلفة، حيث تم الاحتفاء بجميع أبطال الكويت الحاصلين على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في جميع الألعاب خلال الدورة، والتي انتهت بتتويج الكويت بطلةً للدورة بإجمالي 96 ميدالية.

وعبّرت زين عن فخرها برعاية هذا الحدث الرياضي الإقليمي البارز بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الكويتية، والتي نجحت في إخراج الدورة بشكل مُبهر ومُشرّف باسم الرياضة الكويتية، حيث تحرص الشركة على دعم مُختلف الأنشطة الرياضية الرسمية التي تستضيفها الدولة انطلاقاً من إيمانها الشديد بأهمية الدور الكبير الذي يلعبه قطاع الرياضة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنمية الحركة السياحية والاقتصادية في الدولة.

وشهدت دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة مُشاركةً واسعة من منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي في 16 رياضة مُختلفة، وهي المبارزة والألعاب الإلكترونية وتنس الطاولة والسباحة والكاراتيه والجودو وألعاب القوى والتنس الأرضي والرماية والدراجات الهوائية وهوكي الجليد وكرة قدم الصالات وكرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد والپادل، وانتهت بتتويج الكويت بطلةً للدورة بإجمالي 96 ميدالية، منها 36 ذهبية و28 فضية و32 برونزية.

وشهدت الدورة مُشاركة أكثر من 1700 لاعب من مُختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وأقيمت مُنافستها عبر 12 منشأة رياضية في الكويت، وقدّمت 300 ميدالية ذهبية و300 ميدالية فضية و300 ميدالية برونزية، كما اتخذت الدورة من الثعلب “سالمي” تميمة رسمية لها، وهي مستوحاة من “الحصني” أو الثعلب الأحمر أحد رموز البيئة الكويتية، والمعروف بمقاومته لقسوة الصحراء وقدرته على العيش في البيئة الصحراوية الكويتية شديدة الحرارة.

وتؤمن زين أن لدى مؤسسات القطاع الخاص دورٌ هام وحيوي في تنمية قطاعي الشباب والرياضة في الكويت، وهي تقوم بنقل هذا المفهوم إلى أرض الواقع من خلال رعاية ودعم العديد من الفعاليات الرياضية الكبرى على مستوى الكويت ومنها هذه الدورة الإقليمية البارزة.

وأكدت الشركة أن رعايتها جاءت تماشياً مع استراتيجيتها الاجتماعية التي تنتهجها تجاه قطاعي الرياضة والشباب، فهي تفخر برعاية ودعم مجموعة كبيرة من الرياضيين الكويتيين الذين يمثلون البلاد في المحافل المحلية والإقليمية والعالمية من خلال إنجازاتهم التي تفخر الشركة بها.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى