مصر توقع اتفاقية تعاون مع شركة ألمانية لإنشاء محطة للهيدروجين الأخضر بقيمة 4 مليارات دولار

وقعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مذكرة تفاهم مع شركة (اتش تو للصناعات) الألمانية لإنشاء أول محطة لتحويل المخلفات إلى هيدروجين أخضر باستثمارات تبلغ نحو اربعة مليارات دولار في منطقة شرق (بورسعيد).

وذكرت المنطقة الاقتصادية في بيان لها اليوم الاربعاء أن ذلك جاء على هامش مؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة) المنعقد حاليا بالعاصمة الإدارية الجديدة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي موضحة أن الطاقة الإنتاجية للمحطة تبلغ 300 ألف طن سنويا من الهيدروجين الأخضر.

وأضاف البيان أن رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس المهندس يحيى زكي أشار في كلمته عقب التوقيع الى المجهودات المبذولة لاستقطاب هذا النوع من الاستثمارات خاصة أن هذا المجال هو أحد القطاعات المستهدفة لهيئة قناة السويس تبعا لاستراتيجية الدولة المصرية للتحول للاقتصاد الأخضر.

وأكد زكي أن هذه الصناعات ترتكز على توافر عدة مقومات تمتلكها المنطقة الاقتصادية منها ملاصقة الميناء للمناطق الصناعية واللوجستية مما يسهل من عمليات تموين السفن وأغراض التصدير للأسواق الخارجية.

ومن جانبه اوضح الرئيس التنفيذي لشركة (اتش تو للصناعات) مايكل ستوش ان إنشاء هذه المحطة “الأولى من نوعها لتحويل المخلفات لوقود أخضر في مصر” هو بداية للتوسع بأعمال الشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولفت ستوش إلى أن تحويل الهيدروجين الأخضر إلى وقود نظيف لاسيما لقطاع الطيران يعد سوقا واعدا ويتزامن مع التحول العالمي للاقتصاد الأخضر وخفض الانبعاثات الكربونية حيث من المتوقع أن تستوعب المحطة نحو اربعة ملايين طن من المخلفات سنويا.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى