“التخطيط”: حريصون على العمل بالتوازي في تنفيذ خطة “كويت جديدة 2035” وأهداف التنمية الأممية المستدامة الـ17

أكد الأمين العامة للأمانة العامة للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي حرص الكويت على العمل بالتوازي في تنفيذ خطة كويت جديدة 2035 وأهداف التنمية المستدامة الأممية ال17 والخطة الحضرية الجديدة لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية .

وقال مهدي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء بعد اجتماع عقد مع رئيس بعثة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT الدكتورة أميرة الحسن بالتعاون الإيجابي بين الأمانة وبرنامج الأمم المتحدة.

وأوضح ان الامانة قامت بالتعاون مع البرنامج بإعداد التقرير”الوطني الطوعي الثاني لدولة الكويت عن التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة” الذي يرصد فيه تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة وما أنجزته البلاد في السنوات الأربع الماضية منذ اعتماد الدول الاعضاء في الأمم المتحدة للأجندة في مؤتمر الموئل الثالث (كيتو -أكتوبر 2016 ).

وأشار مهدي إلى أن التقرير يوثق ما حققته الكويت من نقلة بالغة الأهمية تنسجم مع رؤيتها 2035 من خلال المخطط الهيكلي الرابع للدولة لافتا إلى أن هذا المخطط اهتم بتوطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى الأحياء والمناطق الحضرية من خلال بنية هيكلية تساعد على النمو المنتظم.

وأفاد ان التقرير تضمن خططا تعمل على تحسين الساحات والفضاءات المفتوحة وجعلها أكثر اخضرارا وتكيفا مع تغير المناخ العالمي إلى جانب تبني مبادرات تتعلق بتأسيس المدن الذكية والصحية مع استخدام تقنيات حديثة تعمل على دمج التراث بالابتكار.

وأوضح ان التقرير يرصد ترجمة الكويت لبنود اتفاق باريس للمناخ عبر المساهمة بحزمة من المشاريع التنموية الصديقة للبيئة والانتقال التدريجي نحو نظام اقتصادي منخفض الانبعاثات من الكربون المكافئ بناء على توقعات انبعاثاتها المستقبلية ضمن أنماط العمل المعتادة للفترة بين 2015 إلى 2035.

وقال مهدي ان جهود الدولة خططت لتنويع مصادر الطاقة عبر تبني حلول الطاقات المتجددة واستبدال الوقود الأحفوري بالغاز المسال وبناء وتطوير مصافي تكرير النفط لإنتاج الوقود البيئي النظيف لضمان استدامة إمدادات الطاقة للأجيال القادمة وتبني استراتيجية وطنية خفيضة الكربون حتى عام 2050.

من جهتها قالت رئيس بعثة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT الدكتورة أميرة الحسن ل(كونا) أن التقرير يؤكد مدى التزام حكومة الكويت بتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة وأهداف التنمية المستدامة 2030 لافتة إلى توفر هذا التقرير على منصة الأمم المتحدة.

وأوضحت الحسن ان الكويت من الدول الرائدة في مجال التخطيط الحضري والبنية التحتية المتكاملة حسبما جاء في التقرير المذكور مؤكدة أن الكويت من أوائل الدول التي حرصت على تقديم التقرير الوطني بشأن “التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة” بنسختيه الأولى والثانية.

وأشارت الى انه من خلال نتائج التقرير الطوعي الثاني فإن الكويت تسير بخطى واضحة وثابته في طريق إنجاز خطة الكويت الجديدة 2035 والخطة 2030 التي تعمل فيها على التحول نحو مدن ذكية وصديقة للبيئة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى