هيئة أسواق المال تقيم ورشة توعوية إلكتروني بعنوان “نظام التقرير الأسبوعي لصانع السوق”

نفذت هيئة أسواق المال يوم الأحد الموافق 29 مايو 2022 ورشة توعوية إلكترونية عن بعد من خلال منصة التواصل الإلكتروني (ZOOM)، تناولت مـوضـوع “نظام التقرير الأسبوعي لصانع السوق”، هدفت من خلالها إيضاح مختلف الجوانب المتصلة بهذا النظام الآلي الذي استحدثته الهيئة بهدف تزويدها بالتقارير الأسبوعية لصانع السوق لدى الأشخاص المرخص لهم بشكلٍ إلكتروني، وذلك بالتزامن مع دخول هذا النظام مرحلة تطبيقه التجريبية التي تمتد خلال الفترة (30 مايو- 30 يونيو 2022) تمهيداً لبدء تطبيقه الفعلي اعتباراً من الثالث من شهر يوليو القادم الموعد المحدد لالتزام صانع السوق بتقديم التقرير للهيئة من خلال هذا النظام فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن توجه الهيئة لإطلاق النظام سابق الذكر يندرج في إطار سعيها لتطوير آلية عملها الرقابي ذي الصلة بالأشخاص المرخص لهم، بما يساعد في رفع كفاءة أداء المهام، وتبسيط إجراءات التعامل معها لكافة المعنيين بخدماتها عموماً، والجهات المشمولة برقابتها بشكلٍ خاص، وذلك من خلال توحيد شكل التقارير المقدمة واستيفائها كافة المتطلبات الرقابية اللازمة، وإتاحة إمكانية تقديمها إلكترونياً بما يوفر الكثير من وقت وجهد المعنيين بها.

هذا، وكانت الورشة التي اقتصرت دعوتها على المعنيين بموضوع صانع السوق، وقام بتقديمها كلٌ من خالد علي السهلي – مدير دائرة التداول، وعبد المحسن وليد العبد الرزاق – محلل في إدارة تنمية أسواق المال وإدارة المخاطر في الهيئة، و تناولت موضوعاتها عبر محاور عدة، بدأتها بإيضاح آلية إضافة الصلاحيات، أعقب ذلك تقديم نبذة تعريفية بالنظام الآلي للتقرير الأسبوعي لصانع السوق وأهدافه. قبل أن تعرض بالتفصيل لمكونات هذا التقرير بجانبيه: تقرير التداول، وتقرير الملكية. حيث أوضحت أن تقرير التداول يجب أن يقدم ملخصاً لعمليات البيع والشراء التي قام بها صانع السوق في كل جلسة تداول. أما مكونات تقرير الملكية فتتضمن بشكل رئيسي على نسبة ملكيته لأسهم الشركات التي يعمل كصانع سوق عليها والتغييرات التي طرأت على هذه النسب.

انتقلت الورشة بعدها لإيضاح إجراءات إعداد التقرير بدءاً بتعبئة نماذجه واستكمال بياناته المطلوبة وانتهاءً بتحميله وإرساله، قبل أن تختتم الورشة بالإجابة على استفسارات المشاركين وتساؤلاتهم.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى