وزير الصحة: حريصون على تطوير القطاع الصحي ونقل التكنولوجيا وتوفير أفضل الأجهزة الطبية

قال وزير الصحة الدكتور خالد السعيد اليوم الاثنين ان الكويت مهتمة بتطوير القطاع الصحي ونقل التكنولوجيا وتوفير أفضل الأجهزة الطبية وصناعات الادوية واللقاحات لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين في البلاد.

وأكد الوزير السعيد في كلمة له في حفل افتتاح المؤتمر والمعرض العاشر (صحة الكويت – كويت ميدكا) الذي يستمر يومين حرص الوزارة على رعاية هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له بالتعاون مع القطاع الخاص في الكويت وعدد من المستشفيات الاقليمة التي يمكن الاستفادة من تجاربها وخبراتها الطبية.

ودعا العاملين في القطاع الخاص الى الاستمرار في تقديم الخدمات العلاجية المهمة كجراحات القلب وزراعة الاعضاء وزراعة النخاع مشيرا الى ان للوزارة نظرة مستقبلية بأن يكون القطاع الاهلي قطاع قوي الى جانب القطاع الحكومي لخدمة المواطنين والمقيمين على ارض الكويت.

من جانبه قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور ناصر العنزي في كلمة مماثلة ان المؤتمر يهدف الى ابراز المستوى المتميز الذي وصلت إليه الخدمات الصحية في القطاعين الحكومي والخاص والاستفادة من خبرات وتجارب المستشفيات في الدول المتقدمة.

واوضح ان ما يميز المؤتمر هذا العام هو زيادة مشاركة المستشفيات والمراكز المحلية الخاصة لافتا الى ان مشاركة مستشفيات الضمان الصحي تؤسس لمرحلة جديدة ونقلة نوعية لتقديم الخدمة الصحية للمواطن والمقيم على حد سواء.

وأكد الحرص هذا العام على ابراز الجهود التي يبذلها القائمون على تطوير جودة الخدمات الصحية المقدمة في مستشفيات القطاع الحكومي والقائمين على تنظيم جائزة (نجمة السلامة) والتي تنافست فيها المستشفيات الحكومية في تطبيق المعايير العالمية للجودة والاعتراف.

من جهته أشاد رئيس اتحاد المستشفيات الأهلية الدكتور ايمن المطوع في كلمته بالتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص وما نتج عنه من قرارات وتطبيقات اتت ثمارها عبر انحصار وباء (كوفيد-19) بأقل الخسائر.

وقال ان تنظيم مثل هذا المؤتمر يصب في صالح المنظومة الطبية اذ يسهم في التطوير المستمر عبر مواكبة المستجدات الطبية العالمية مشيرا الى ان المؤتمر سعى الى تعزيز رؤية التعاون بين القطاعين بما يحقق الخطط التطويرية الموضوعة من اصحاب القرار.

من ناحيته قال مؤسس مستشفى وارة الدكتور عبد الرزاق العبيد في كلمته ان الخدمات الصحية التي يقدمها القطاعان الحكومي والخاص ضرورية واساسية في كل مجتمع مشيرا الى دور القطاع الحكومي البارز في احتواء فيروس (كورونا) ودعم ومساعدة القطاع الخاص له بالتخفيف من ضغوطات التعامل مع الحالات المرضية.

بدورها قالت رئيسة قسم الجودة والاعتماد في وزارة الصحة الدكتورة هناء الغانم في كلمتها ان جائزة (نجمة السلامة) تعد رمزا تقديريا لجهود الحاصلين على الجائزة وحرصهم على تطبيق برامج السلامة وتبنى الأنشطة التي من شأنها رفع جودة الخدمات الصحية وخاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وأفادت بأن الكويت من الدول الرائدة في مجال سلامة المرضى مشيرة الى إشادت مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي بالمبادرة واصدار توصياته للدول الأعضاء بالبدء بأفكار تحفيزية مشابهة على المستوى الوطني استرشادا بتجربة الكويت.

وكرم الوزير السعيد بعد حفل افتتاح المؤتمر سبع مشاريع صحية متميزة بحصولها على جائزة (نجمة السلامة) لعام 2021 والتي تمنح للمشاريع المتميزة في مجال سلامة المرضى.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى