استشهاد فتي فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي بالضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة (الخضر) القريبة من مدينة (بيت لحم) بالضفة الغربية اليوم الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان ان الفتى الفلسطيني زيد غنيم (15 عاما) استشهد بعد اصابته بنيران قوات الاحتلال في منطقة الرقبة والظهر وذلك خلال مواجهات وقعت مع قوات الاحتلال مضيفة أن المواجهات أسفرت كذلك عن إصابة عشرات الاشخاص.

وأوضحت أن المواجهات اندلعت عقب مسيرات ووقفات سلمية نظمها الفلسطينيون احتجاجا على الاستيطان واعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين.

ومن جانبه قال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني احمد جبريل ان طواقم الإسعاف تعاملت مع إصابتين بالرصاص المطاطي في قرية (بيت دجن) إضافة الى 21 بحالات اختناق بالغاز.

وأضاف جبريل في حديث مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المواجهات في بلدة (بيتا) اسفرت عن خمس إصابات بالرصاص المطاطي و11 بحالات اختناق بالغاز.

وينظم أهالي (بيتا) و(بيت دجن) مسيرات سلمية كل يوم جمعة احتجاجا على الاستيطان وسياسة مصادرة الأراضي ويقابلها جيش الاحتلال بإطلاق الرصاص.

وامتدت المواجهات اليوم الى بلدة (حوارة) جنوب (نابلس) بعد وقفة نظمت في الشارع الرئيسي احتجاجا على اعتداءات المستوطنين.

وقال جبريل ان المواجهات في (حوارة) اسفرت عن إصابة شاب بالرصاص الحي في الساق واخر بقنبلة صوت وخمسة اخرين بالرصاص المطاطي إضافة الى 29 مصابا بالاختناق بينهم مسن وثلاثة أطفال.

وهاجم مستوطنون مقهى في البلدة وحطموا محتوياته كما اعتدوا على المركبات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين خلال تصديهم للمستوطنين الذين هاجموا منازل ومنشآت في قرية (برقة) شمال غرب مدينة (نابلس).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى