استشهاد فتى فلسطيني خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس

قالت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء إن فتى فلسطينيا استشهد برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت شرق مدينة (نابلس) بالضفة الغربية.

وقالت الوزارة في بيان إن الفتى غيث يامين (16 عاما) استشهد متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي الحي في الرأس في منطقة قبر يوسف بنابلس.

ومن جهتها ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ان 15 شابا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالإضافة إلى 40 اخرين أصيبوا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي ان قوات الاحتلال استهدفت طاقم اسعاف تابعا للجمعية بقنابل الغاز بشكل مباشر اثناء نقل حالة مرضية الى المستشفى ما أدى الى حدوث حالات اختناق للطاقم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المنطقة الشرقية في (نابلس) وأغلقت الشوارع المحيطة بها لتأمين اقتحام مئات المستوطنين الى قبر يوسف لأداء طقوس تلمودية.

وتصدى العشرات من الشبان والفتية الفلسطينيين لعملية الاقتحام بإلقاء الحجارة صوب قوات الاحتلال التي ردت بإطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة صوبهم.

وتشهد الضفة الغربية توترا متصاعدا جراء ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين والمقدسات في مدينة (القدس) واستمرار عمليات القتل والاستيطان ومصادرة الأراضي.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى