دبي تدشن أول عيادة ذكية بالمنطقة تعالج المرضى عن بعد في مركز تسوق

أعلنت هيئة الصحة في دبي عن استحداث رخصة لإنشاء عيادات ذكية في الأماكن العامة ومراكز التسوق، لتكون الأولى من نوعها في الإمارات والشرق الأوسط.

وافتتح المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة الدكتور مروان الملا أول عيادة ذكية في الإمارات والمنطقة، تابعة لمجموعة الفطيم للرعاية الصحية، في مركز تسوق فيستيفال سيتي دبي، موضحا أن هذه الخدمة المستحدثة، تأتي في إطار تعزيز وتشجيع الابتكار في القطاع الصحي بالدولة.

وتابع: “تعتبر العيادة التي تم تدشينها الأولى التي حصلت على رخصة”، مشيرا إلى أن هذه الخدمة تمكن الطبيب من علاج المرضى في أي مكان وهو في مكتبه.

من جهته، قال مدير عام مجموعة الفطيم للرعاية الصحية الدكتور حيدر اليوسف إن العيادة الذكية تخدم المرضى في المراكز التجارية والأماكن العامة، سواء بحجز مسبق أو بالحضور المباشر إليها.

وذكر أن المجموعة تستهدف إنشاء 50 عيادة ذكية، يتم توزيعها على مختلف المناطق التي تشهد تجمعات بشرية، لتوفير خدمات طبية وعلاجية ميسرة للمرضى في مختلف التخصصات.

وأكد أن هذه العيادات تقدم فحصا طبيا شاملا للمريض، خلال دقائق محدودة، مع الطبيب العام أو الطبيب المتخصص، بدلا عن قضاء وقت أطول في التوجه إلى المستشفيات أو العيادات، من خلال التواصل عبر وسائط تكنولوجية ذكية ومتطورة، تمكنه من قياس كافة المؤشرات الحيوية للجسم، بمساعدة ممرضة متواجدة داخل العيادة، حيث يمكن للطبيب سماع دقات قلب المريض عن بعد، وفحصه فحصا دقيقا وتشخيص مرضه.

وتابع :”بعد فحص المريض يصرف له الطبيب الدواء المناسب، أو يقرر تحويله للطبيب المختص إذا كانت هناك حاجة لذلك، كما يمكن التعامل مع الحالات الطارئة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مستوى السكر بالدم، من خلال الفحص وطلب الإسعاف للمريض في حال تطلب الأمر”.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى