الإثيوبي جيلميسا والكينية جيبتوم يفوزان بماراثون باريس

انطلق العداء الإثيوبي ديسو جيلميسا قبيل النهاية ليحقق أهم لقب طوال مسيرته الاحترافية حتى الآن بالفوز ببطولة ماراثون باريس في أجواء باردة اليوم الأحد.

وأنهى العداء الإثيوبي (24 عاما) مسافة السباق البالغة 42.195 كيلومتر في زمن بلغ ساعتين وخمس دقائق وسبع ثوان متفوقا بفارق 14 ثانية على أفضل زمن له ومتقدما مباشرة على مواطنه سيفو تورا الفائز بماراثون شيكاجو 2021.

وتخلف تورا عن جيلميسا بفارق ثلاث ثوان.

وكان أخر لقب يحرزه جيلميسا في ماراثون بورتو في البرتغال في 2019.

واحتل الفرنسي مورهاد أدموني المركز الثالث بزمن بلغ ساعتين وخمس دقائق و22 ثانية وهو رقم قياسي فرنسي إذ يقل بأكثر من دقيقة كاملة عن الرقم السابق الذي سجله بنوا زفيرزتشيفسكي في 2003.

وفازت الكينية جوديث جيبتوم بلقب سباق السيدات مسجلة رقما قياسيا جديدا في سباق العاصمة الفرنسية بعد أن وصلت خط النهاية في ساعتين و19 دقيقة و48 ثانية.

وقالت العداءة الفائزة بعد التتويج “الأحوال كانت صعبة لكني سعيدة بما حققته اليوم”.

وبدأ السباق قبيل الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي بينما كانت درجة الحرارة أكثر قليلا من صفر مئوية.

وكان تفوق جيبتوم واضحا إذ تقدمت على الجميع بعد مرور 30 كيلومترا وحافظت على تقدمها حتى النهاية لتتفوق على الرقم القياسي لهذا السباق الذي سجلته الكينية بيوريتي ريونوريبو في 2017 بفارق 67 ثانية.

واحتلت الإثيوبيتان فانتو جيما وبيسو سادو المركزين الثاني والثالث على الترتيب بفارق يزيد عن ثلاث دقائق عن صاحبة المركز الأول.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى