“زين” استضافت سلسلة حلقات نقاشية حول العالم الافتراضي “الميتاڤيرس”

استضافت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت سلسلة حلقات نقاشية افتراضية بعنوان “جيلٍ رقميٍ جديد”، والتي ناقشت العالم الافتراضي “الميتاڤيرس” ومُستقبل التعليم الرقمي والعملات الافتراضية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة NEST التعليمية التابعة للشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا، وشركة EON XR المُختصة بتقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها استضافت عدداً من الخُبراء والمُختصين المحليين والعالميين في منصّة زين للإبداع ZINC بمقر الشركة الرئيسي في الشويخ، والذين قدّموا ثلاث حلقات نقاشية افتراضياً حول العديد من المواضيع المُتعلّقة بالعالم الافتراضي “الميتاڤيرس” والتغييرات التي سيُحدثها هذا المفهوم الجديد على الصناعات والقطاعات المُختلفة والتأثيرات التي ستطرأ على المُستقبل الرقمي بسببه، وقد سجل لحضور الحلقات الثلاث ما يقارب 700 مُشارك.

وناقشت الحلقة الأولى مفهوم العالم الافتراضي الجديد نسبياً والمعروف باسم “الميتاڤيرس”، والذي يدمج ما بين العالمين الحقيقي والافتراضي، ويسمح للأشخاص بالتواصل بين بعضهم البعض افتراضياً عبر العديد من التقنيات الحديثة مثل الواقع المُعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) والواقع المُمتد (XR) من خلال العديد من الوسائل التقنية مثل الصور الرمزية ثلاثية الأبعاد، والأصول الرقمية، والأفرع الافتراضية للشركات، والألعاب الإلكترونية، والاقتصاد الافتراضي وغيرها الكثير، وقد شارك فيها ريكارد ستيبير أحد روّاد التكنولوجيا في وادي السيليكون الذي أسس العديد من الشركات الناشئة التكنولوجية وشغل مناصب قيادية في كبرى شركات التكنولوجيا العالمية مثل HTC وGoogle.

أما الحلقة الثانية، فقد ناقشت مفهوم الرموز غير القابلة للاستبدال NFT، وهي أصول رقمية فريدة من نوعها تُحفظ على قاعدة بيانات تسمى بـ blockchain مثلما تُحفظ العملات الرقمية، وهي عادةً ما تكون في هيئة أعمال فنية أو موسيقية أو ألعاب إلكترونية أو مقاطع مصورة، وتُستخدم هذه الأصول لخلق طرق جديدة للتملك، وقد شهدت هذه الظاهرة الرقمية الجديدة اهتماماً كبيراً في الآونة الأخيرة، وشارك في الحلقة النقاشية ويليام سيلڤيز، وهو مُصمم مُختص بالوسائل الإعلامية والفنية المُبتكرة مثل التصميم ثلاثي الأبعاد، والواقع الافتراضي، ومقاطع الفيديو ذات 360 درجة وغيرها.

وناقشت الحلقة الثالثة أهداف مُستقبل التعليم الرقمي وتأثير جائحة كورونا عليه، حيث أجبرت الجائحة معظم المدارس للإغلاق والتحول نحو التعليم الإلكتروني، وأثبتت العديد من الدراسات الأخيرة أن الطلاب الذين يتلقون تعليمهم عبر تقنيات الواقع الافتراضي والمُعزز لديهم قابلية أكبر بثلاثة أضعاف لحفظ وفهم المعلومات مقارنةً بطرق التعليم التقليدية، كما ناقشت الطرق المبتكرة التي تطرأ على التعليم وكيفية نقل المعلومات إلى الأجيال القادمة، وقد استضافت الحلقة ميكايل جيكبسون الشريك المؤسس لشركة EON Reality المُختصة بتقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي الذي شارك خبرته المُمتدة لأكثر من 20 عاماً في هذا المجال.

وتُعتبر زين من المؤسسات البارزة التي تحتضن رواد الأعمال من الشباب وتعمل على تعزيز الابتكار في التكنولوجيا وريادة الأعمال، إذ تؤمن الشركة بقدرات وإمكانات الشباب وبما يقدموه من أفكار وابتكارات، ولأنها تعتمد في استراتيجيتها على مُقاربة فعّالة لقضايا الشباب بالاستثمار في أجيال المستقبل، قامت الشركة بإطلاق منصّة زين للإبداع (ZINC)، وهي إحدى الحاضنات الرائدة لمبادرات رواد الأعمال في الكويت، وتهدف إلى دعم وتمكين قدرات الشباب، وفتح آفاق جديدة أمام الشركات الناشئة.

ويُعتبر ZINC منصة حاضنة لابتكارات وإبداعات الشباب، فهو يهدف إلى تشجيع العقول المميزة على التفكير في بيئة عمل تفاعلية، ويُقدّم بيئة عمل تتسم بالابتكار والحداثة، ويُهيّئ مناخ العمل المناسب لأصحاب الرؤى والأفكار، ويطوّر الأفكار إلى مشاريع حقيقية قابلة للتنفيذ والتطبيق.

كما يُمثّل مركز (ZINC) الوجه البارز لمرحلة التحول الرقمي، فدائماً ما تتأثر الأفكار بالرعاية التي تتلقاها، فإذا كانت الأسواق العالمية تبحث عن الأفكار الذكية، فإن مؤسسات القطاع الخاص في الكويت تتجه بإصرار إلى هذه المجالات هي أيضاً، لذلك تؤمن زين أن إطلاق مراكز حاضنة للأعمال سيساعد في الكشف عن أفكار وصعود ابتكارات جديدة.

وتُجسّد البرامج التدريبية والندوات التفاعلية والحلقات النقاشية التي تقدمها زين في مجالات التكنولوجيا، بالإضافة إلى برامج المنح التدريبية المتعددة وبوابات التعليم الإلكتروني وغيرها، هذا التوجه الاستراتيجي لخطط الشركة في تعزيز مجالات التنمية والاستدامة لديها.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى