شِل تعلن نيّتها “الانسحاب” من مشاريع النفط والغاز الروسيين بسبب الحرب في أوكرانيا

أعلنت شركة “شل” البريطانية العملاقة للنفط الثلاثاء نيّتها الانسحاب من مشاريع النفط والغاز الروسيين “تدريجا، تماشيا مع التوجيهات الجديدة للحكومة البريطانية” في ردها على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأوضحت “شل” في بيان “كخطوة أولى فورية، ستوقف المجموعة كل عمليات الشراء في سوق النفط الخام الروسي” و”ستغلق محطاتها ونشاطاتها المرتبطة بوقود الطيران وزيوت التشحيم في روسيا”.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بن فان بيردن “استندت إجراءاتنا حتى الآن إلى المناقشات الجارية مع الحكومات حول الحاجة إلى فصل الشركة عن تدفق الطاقة الروسية وفي الوقت نفسه الحفاظ على إمدادات الطاقة”.

وأشار إلى أن شركة النفط والغاز العملاقة “تغير سلسلة إمدادها بالنفط الخام للاستغناء عن الكميات التي تحصل عليها الشركة من روسيا”.

لكنه حذّر من أنه نظرا إلى “الموقع المادي وتوافر بدائل” فإن هذا الجهد “قد يستغرق أسابيع”.

وأكد أنه “تحدٍ معقد” سيتطلب “إجراءات منسقة بين الحكومات وموردي الطاقة والمستهلكين”.

وتابع “هذه التغييرات تبرز معضلة الضغط على الحكومة الروسية بسبب الفظائع التي ترتكبها في أوكرانيا وضمان إمداد مستقر وآمن للطاقة في كل أنحاء أوروبا (…) في نهاية المطاف، الأمر متروك للحكومات لاتخاذ قرار بشأن هذه التسوية الصعبة جدا”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى