الدوري الإسباني: برشلونة يخطف تعادلا قاتلا في الديربي ضد إسبانيول

خطف برشلونة تعادلا قاتلا 2-2 ضد جاره ومضيفه إسبانيول بهدف البديل الهولندي لوك دي يونغ في الوقت بدل الضائع، في المباراة التي جمعتهما الاحد ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، إلا أنه فرط بالابتعاد عن أتلتيكو مدريد.

وكان برشلونة تقدم سريعًا عبر الشاب بيدري بعد مرور دقيقتين، فيما عادل سيرخي درادر لأصحاب الارض قبل الاستراحة (40) قبل أن يمنحهم راوول دي توماس التقدم (64). وفيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة بعد طرد لكل من جيرارد بيكيه ونيكولاس ميلاميد، خطف دي يونغ التعادل برأسية قاتلة (90+6).

وكان النادي الكاتالوني حقق فوزًا مثيرًا 4-2 على أتلتيكو مدريد في المرحلة السابقة لينتزع منه المركز الرابع، إلا أنه فشل في تحقيق فوزه الثالث تواليًا في الدوري والابتعاد بنقطتين عن فريق العاصمة الذي حقق السبت فوزًا مجنونًا 4-3 على خيتافي.

وكان إسبانيول الفريق الاول الذي واجهه المدرب تشافي هرنانديس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إثر تعيينه مدربًا للفريق وفاز عليه بهدف دون رد بتوقيع ركلة جزاء من الهولندي ممفيس ديباي.

وغاب الظهير الايمن البرازيلي داني ألفيش عن المباراة بعد أن طرد في المباراة ضد أتلتيكو وحل مكانه الاميركي سيرجينيو ديست، في التغيير الوحيد على التشكيلة الاساسية التي بدأت أمام فريق العاصمة.

وباغت برشلونة ضيفه بهدف سريع بعد دقيقتين عندما رفع جوردي ألبا عرضية عن الجهة اليسرى نحو القائم الثاني تابعها بيدري “على الطائر” في الشباك.

ولم تكن هناك فرص خطيرة الى حين وصلت الكرة من غافي عرضية الى أداما تراوري، سددها قوية من داخل المنطقة ارتدت من صدر الحارس دييو لوبيس (37)، قبل أن تعلو رأسية فيران توريس العارضة (38).

وانتظر الضيوف حتى الدقيقة 39 للتسديد للمرة الاولى على المرمى عبر يسارية لخافيير بوادو تصدى لها الحارس، قبل أن يعادل داردر النتيجة بتسديدة جميلة لولبية بيسراه من خارج المنطقة الى يسار الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن (40).

وألغي هدف لغافي بعد أن وصلته الكرة إثر بلبلة داخل المنطقة تابعها في الشباك بعد الاحتكام الى حكم الفيديو المساعد (في ايه آر) بسبب تسلل في عملية البناء الهجمة (56).

وسجل دي توماس هدف التقدم لأصحاب الارض عندما وصلته كرة رائعة خلف المدافعين طويلة الى داخل المنطقة من داردر وسط رقابة دفاعية سيئة من إيريك غارسيا، روضها وتابعها في الشباك (64).

وطرد بيكيه بإنذار ثان وميلاميد بحمراء مباشرة بعد مشادة بينهما في الوقت بدل الضائع (90+2)، قبل أن يرتقي دي يونغ لعرضية جميلة من تراوري تابعها في الشباك (90+6).

وكان ملفتًا عدم استعانه تشافي بجهود المهاجم الغابوني بيار-إميريك أوباميانغ الذي وصل الى الفريق من دون مقابل بعد تحريره من عقده مع أرسنال الإنكليزي، وهو شارك ضد أتلتيكو حين دخل بديلاً.

ولم يذق إسبانيول طعم الفوز على “بلاوغرانا” في الدوري منذ شباط/فبراير 2009 (2-1 في كامب نو).

أبقى ريال بيتيس، مفاجأة الموسم، على آماله في بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، معززًا مركزه الثالث بفوز مثير 4-2 على مضيفه ليفانتي.

ووجد بيتيس نفسه تحت الضغط بعد فوز أتلتيكو السبت مقلصًا الفارق الى نقطة، قبل أن يعيده النادي الاندلسي الى أربع نقاط بفضل ثنائية للفرنسي نبيل فقير، علمًا أن نادي العاصمة يملك مباراة مؤجلة.

وعاد ريال بيتيس الى سكة الانتصارات بعد خسارته أمام فياريال في المرحلة الماضية وبات في رصيده 43 نقطة.

وكاد أن يفرط فريق المدرب الارجنتيني مانويل بيليغريني بالفوز بعدما تقدم بثلاثية نظيفة قبل أن يجد نفسه أمام نتيجة 3-2، إلا أن فقير حسم النتيجة بهدف رابع.

وكان اللاعب الجزائري الاصل افتتح التسجيل في المباراة بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة، ارتدت من ظهر أحد المدافعين لتخدع الحارس وتتابع طريقها الى الشباك (29).

وسجل إدغار غونزاليس الهدف الثاني للفريق الأندلسي عندما وصلته الكرة أمام باب المرمى من ركنية تابعها سهلة في الشباك (29)، قبل أن يضيف البرتغالي ويليام كارفالو الثالث بتسديدة من مشارف المنطقة بيمناه زاحفة الى يسار الحارس داني كارديناس (42).

وقلص داني غوميس الفارق قبل الاستراحة بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (43).

وأشعل غوميس بداية الشوط الثاني بتقليصه الفارق الى 3-2 عندما سدد خورخي دي فروتوس الكرة من زاوية ضيقة على الجهة اليمنى، فشل الحارس البرتغالي روي سيلفا في التعامل معها لتصل الى زميله على خط المرمى نكزها الى داخله (43).
إلا أن فقير حسم الامور بهدف رابع من ضربة ثابتة رائعة أسكنها الى يسار الحارس (49).

وطرد روبرتو سولدادو في الدقيقة 74 من جانب أصحاب الارض لخطأ قاس على كارفالو.

وأفاد ريال سوسييداد من تعادل فياريال مع ريال مدريد السبت، فانتزع منه المركز السادس بفوزه على ضيفه غرناطة 2-صفر بهدفي ميكيل أويارسابال (37 من ركلة جزاء) والبرازيلي رافينيا ألكانتارا بعد أن وصلته عرضية أمام المرمى من الإسباني تابعها سهلة في الشباك (74).

وعاد النادي الباسكي الى سكة الانتصارات بعد تعادلين في آخر مرحلتين رافعًا رصيده الى 38 نقطة متخلفًا عن برشلونة بفارق الاهداف وأمام فياريال بنقطتين ومع مباراة أقل.

وحقق ألافيس فوزًا مهمًا 2-1 على ضيفه فالنسيا في مسعاه للخروج من منطقة الهبوط بهدفي السنغالي مامادو لوم (14) وخوسيلو (76 من رجلة جزاء)، فيما أحرز البرتغالي غونزالو غويديش هدف “الخفافيش” من علامة الجزاء أيضًا (62).

ورفع ألافيس رصيده الى 20 نقطة في المركز الثامن عشر مقابل 30 لفالنسيا الثاني عشر الذي بقي من دون فوز للمباراة السادسة تواليًا في الدوري.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى