البيان الأسبوعي لمجلس الوزراء

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ صباح خالد الحمـد الصباح ـ رئيـس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور/ أحمد ناصر المحمد الصباح بما يلي:   استهل مجلس الوزراء اجتماعه بالاطلاع على الرسائل المشتركة الموجهة إلى حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه من كل من سعادة / يوشيهيدي سوجا – رئيس وزراء اليابان وسعادة / خوري بورسو – رئيس مجلس التحالف الدولي للقاحات والتحصين وسعادة / سيث بيركلي – رئيس مجلس إدارة شركة (GAV) ، والمتضمنة دعوة سموه حفظه الله ورعاه للمشاركة في اجتماع القمة العالمية الافتراضية عبر الاتصال المرئي حول جائحة فيروس كورونا والتي يشترك في استضافتها التحالف الدولي للقاحات والتحصين وحكومة اليابان الصديقة ، والمقرر عقدها بتاريخ 2 يونيو 2021م تحت شعار ( عالم واحد محمي) والهادفة إلى استكمال الجهود الدولية لمعالجة عدم المساواة في توفير اللقاحات ضد فيروس كورونا بين دول العالم.   وقد أحيط مجلس الوزراء علماً بتكليف حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه لوزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بحضور القمة ممثلاً عن سموه حفظه الله ورعاه .    ثم أحيط مجلس الوزراء بالزيارة الرسمية التي يعتزم سمو ولي العهد الشيخ / مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله القيام بها إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ، وتشكيل الوفد الرسمي المرافق لسموه حفظه الله والذي يتضمن كلاً من وزير النفط ووزير التعليم العالي ، ووزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء، ووزير الداخلية والمستشار بديوان سمو ولي العهد ضاري عبدالله العثمان وعدد من كبار المسئولين ، وفي هذا الصدد فإن مجلس الوزراء يسأل المولى القدير أن يحفظ سموه والوفد المرافق لسموه بكريم عنايته في حلهم وترحالهم .
  ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ الدكتور / باسل حمود الصباح حول المستجدات المتعلقة بوباء كورونا حول العالم ، وآخر تطورات الوضع الصحي في البلاد من واقع الإحصاءات الخاصة بإجمالي معدلات الإصابة والشفاء والوفيات ، كما أحاط المجلس علماً بالإجراءات والجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتنفيذ حملة التطعيم للراغبين في تلقي اللقاح المضاد لـ (كوفيد ـ 19) سعياً للوصول للمناعة المجتمعية المنشودة .
  وبهذا الصدد جدد مجلس الوزراء شكره وتقديره لكافة الفرق العاملة لمواجهة فيروس كورونا وفي مقدمتها الطواقم الطبية ومنتسبي وزارة الداخلية ، معرباً عن اعتزازه بتضحياتهم العظيمة وجهودهم الجبارة التي يبذلونها لأداء مهامهم الإنسانية على مدار الساعة من أجل احتواء الوباء والحد من انتشاره .
  كما اطلع المجلس على محضر اجتماع اللجنة الوطنية العليا للأمن السيبراني ، وقرر الموافقة على توصية اللجنة بشأن إنشاء المركز الوطني للأمن السيبراني وتكليف وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بالتنسيق مع الجهات المعنية لإعداد مشروع المرسوم اللازم  .
  كما بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على كتاب معالي رئيس مجلس الأمة المرفق به الاستجواب المقدم بتاريخ 26 /5 /2021 من الأعضاء / ثامر سعد الظفيري ، خالد محمد العتيبي ، ود. عبدالكريم عبدالله الكندري إلى وزير الداخلية والذي سيدرج على جدول أعمال أول جلسة قادمة عملاً باحكام المادة (135) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة ، وقد استعرض المجلس المحاور السبعة الواردة بصحيفة الاستجواب .
  وقد جدد مجلس الوزراء التأكيد بأن الاستجواب حق دستوري لعضو مجلس الأمة ، كما أكد ثقته بوزير الداخلية .   ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن إدانة وإستنكار دولة الكويت لاستمرار محاولات استهداف المناطق المدنية والمدنيين في المملكة العربية السعودية الشقيقة من قبل ميلشيا الحوثي والتي كان آخرها إطلاق طائرة مسيرة استهدفت مدينة خميس مشيط إضافة إلى استخدام الزوارق المفخخة جنوب البحر الأحمر لتهديد الملاحة البحرية والتجارة العالمية وإمدادات الطاقة ، ومجلس الوزراء إذ يؤكد بأن تواصل هذه الاعتداءات الإرهابية تمثل تهديداً لأمن واستقرار المملكة الشقيقة والمنطقة وتحدياً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية ، ليؤكد وقوف دولة الكويت إلى جانب شقيقتها المملكة وتضامنها التام وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها .
  ثم أعرب مجلس الوزراء عن إدانته للتفجير الذي إستهدف حافلة نقل أساتذة جامعة قرب العاصمة الأفغانية كابول يوم السبت الماضي والتي أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى ، مؤكداً على أن هذه الأعمال الإجرامية تتنافى مع كافة المبادئ والقيم الإنسانية والشرائع السماوية ، ومشدداً على موقف دولة الكويت الثابت المناهض للإرهاب وأعمال العنف بكافة أشكالها وصورها مهما كانت أسبابها ودوافعها .
  كما أدان مجلس الوزراء حوادث إطلاق النار في عدد من المدن والولايات الأمريكية والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الضحايا ، ليتقدم بخالص التعازي والمواساة للولايات المتحدة الأمريكية الصديقة رئيساً وحكومة وشعباً ولأسر الضحايا خاصة ، مؤكداً موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف أرواح الأبرياء .

المصدر
المحرر المحلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى