وزير الصحة: ضرورة الالتزام بقرارات مجلس الوزراء للمحافظة على استقرار الوضع الوبائي

أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الحمود الصباح اليوم الاثنين أهمية الالتزام بقرارات مجلس الوزراء والتقيد بالاشتراطات الصحية للمحافظة على استقرار الوضع الوبائي في دولة الكويت.

وقال وزير الصحة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) و(تلفزيون الكويت) عقب اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء ان “الوضع الصحي لله الحمد مازال مستقرا ولكن نحن بحاجة إلى المحافظة على هذا الوضع”.

وأضاف ان المتحور الجديد لفيروس كورونا (اوميكرون) انتشر بسرعة في كثير من دول العالم ومن المتوقع أن يكون السائد في غضون شهرين مقبلين لذا “لابد من تدعيم القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء للمحافظة على ما حققناه من نتائج طيبة” مبينا ان القرارات المتخذة اليوم تصب للمصلحة العامة والحفاظ على استقرار الوضع الوبائي في دولة الكويت.

ولفت الى ضرورة الامتناع عن السفر بالوقت الحالي “إلا للأمور الضرورية جدا” مشددا على أهمية التقيد بالاشتراطات الصحية ولا سيما ارتداء الكمامة في الأماكن التي يوجد فيها تجمعات وداخل الأماكن المغلقة.

وأهاب بالجميع الحرص على تلقي الجرعة التعزيزية التنشيطية الثالثة حيث أثبتت الدراسات فاعليتها من الإصابة بالمتحور أو الإصابة بأعراض شديدة في حالة الاصابة.

وأعرب عن الشكر والتقدير لمنتسبي الوزارة الذين عملوا وبشكل متواصل طوال السنتين الماضيتين منذ بدء جائحة كورونا في المستشفيات والمراكز الصحية ومراكز التطعيم والطوارئ الطبية من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين وفنيين آملا بأن تحتفل الكويت قريبا مع العالم بنهاية جائحة كورونا.

وكان مجلس الوزراء قرر في وقت سابق من اليوم اعتبار كل من مضى تسعة أشهر على تلقيه الجرعة المكتملة والمعتمدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا “غير مكتمل التحصين ما لم يتلق الجرعة التعزيزية (التنشيطية) من اللقاحات المعتمدة” اعتبارا من 2 يناير المقبل.

وأعلن المجلس عددا من الاجراءات خاصة بالقادمين إلى البلاد منها “إجراء فحص (بي سي آر) قبل الوصول ب48 ساعة يفيد بالخلو من الإصابة” و”تطبيق حجر منزلي لمدة عشرة أيام بعد الوصول مع إمكانية إنهاء الحجر قبل ذلك في حال إجراء فحص (بي سي آر) بعد 72 ساعة” على أن يعمل بالقرار اعتبارا من يوم الأحد المقبل” داعيا إلى ‏اقتصار السفر على الحالات الضرورية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى