سعدون حماد يطالب بحلول عاجلة لمشاكل شبكة الصرف الصحي في منطقة غرب عبدالله المبارك

قال عضو لجنة شؤون الإسكان والعقار النائب سعدون حماد إن اللجنة اجتمعت اليوم لمناقشة بندين أولهما مشاكل الصرف الصحي لشبكة الأمطار ومصارف المنازل في غرب عبد الله المبارك، والثاني مناقشة إزالة الأنقاض في منطقة خيطان الجنوبي .

وأوضح حماد في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن اللجنة استمعت لشرح مفصل من المسؤولين حول مشاكل الصرف الصحي لشبكة الأمطار ومصارف المنازل في غرب عبد الله المبارك.

وبين أنه سأل عن موعد انتهاء العمل في مشاكل الصرف الصحي وشبكة الأمطار مبينا أن الإجابة جاءت محددة بأن العمل في هذه الخدمات سينتهي في سبتمبر 2027، مؤكدا أن هذا الموعد بعيد ومرفوض ويجب إعادة النظر فيه والضغط على الجهات المعنية بتقليص هذه الفترة.

وقال حماد إن البند الثاني تعلق بموضوع إزالة الأنقاض في منطقة خيطان الجنوبي والانتهاء من أعمال البنية التحتية وتحديد مواعيد توزيع أذونات البناء.

واعتبر أن الحل الوحيد لمشكلة قسائم خيطان هو أن يتحمل المواطن تكلفة إزالة الأنقاض على حسابه على أن يتم تسليمه إذن البناء، مطالبا بتخفيض القيمة من 15 ألف دينار إلى 4 آلاف، خصوصا أن الحكومة هي من عطلت المواطن 5 سنوات عن بناء بيته ليسكن بالإيجار بمتوسط 700 دينار شهرياً.

وأكد حماد استمرار متابعة هذا الأمر بعد تشكيل الحكومة قائلا ” نعد لجنة أهالي خيطان بأننا سنتابع موضوعكم مع الجهات العليا للسماح للمواطن بالبناء وإزالة الأنقاض على حساب المواطنين وتخفيض القيمة من 15 ألفا إلى 4 آلاف دينار”.

وأشار حماد إلى أن اللجنة رفضت السماح بدخول ممثلين عن لجنة أهالي خيطان لحضور المناقشات وعرض مشكلاتهم حيث إنهم يمثلون 1448 أسرة ، مبينا أنه طرح مقترح دخولهم اجتماع اللجنة وتم التصويت عليه كما هو معمول به في كل لجان مجلس الأمة، ولكن وافق على المقترح د. علي القطان “وكنا نحتاج إلى صوت واحد ثالث ليدخلوا معنا لسماع شرحهم”.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى