“شؤون القصر” توقع مذكرة تفاهم مع مركز تقويم وتعليم الطفل لمساعدة القصر الذين يعانون من صعوبات التعلم

وقعت الهيئة العامة لشؤون القصر اليوم الأربعاء مذكرة تفاهم مع مركز تقويم وتعليم الطفل لمساعدة القصر الذين يعانون من صعوبات التعلم وتأهيلهم لتجاوز تلك الصعوبات.

وأكد مدير عام الهيئة بالإنابة حمد البرجس في تصريح صحفي بهذه المناسبة حرص الهيئة على أبنائها القصر والمشمولين برعايتها في توفير كل الدعم الذي يعزز من فرص نجاحهم في مسيرتهم التعليمية وتذليل كل الصعوبات التي يمكن أن تواجههم وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الصلة في الكويت وخارجها.

وأوضح البرجس أن المذكرة تهدف إلى مساعدة القصر الذين يعانون من صعوبات التعلم من خلال التعرف عليهم والتشخيص المبكر لحالتهم ودعم الجهود المختلفة لتأهيلهم ومساعدتهم على تجاوز تلك الصعوبات.

وأضاف أن الهيئة أعدت برنامجا متعدد المحاور لتقديم الدعم لأبنائها في هذا المجال منها قيامها بتسديد رسوم التسجيل والاختبارات التشخيصية والتربوية عن القصر الذين تنطبق عليهم ضوابط المساعدات الدورية وذلك من أموال الأثلاث الخيرية المشمولة بوصايتها.

وبين أن بنود مذكرة التفاهم تتضمن قيام المركز بالتنسيق مع الهيئة في تنظيم استقبال القصر وتقديم الخدمة لهم وإعطائهم الأولية في مواعيد الاختبارات التشخيصية والتربوية الخاصة بتحديد صعوبات التعلم.

وأشار إلى أن المركز ووفق مذكرة التفاهم سيقوم بتنظيم برامج للتأهيل والتدريب للعاملين المختصين في الهيئة العامة لشؤون القصر بهدف رفع كفاءتهم في مجال فرز حالات صعوبات التعلم وفق الأبحاث والمناهج الحديثة كما سيقوم المركز بتنظيم محاضرات لذوي القصر تهدف الى توعيتهم في هذا الشأن.

وشدد البرجس على أهمية هذا المشروع في تحقيق العديد من الأهداف النبيلة في مقدمتها مساعدة القصر المشمولين برعاية الهيئة الذين يعانون من صعوبات التعلم وفتح قنوات خيرية للأثلاث الخيرية المشمولة برعاية الهيئة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى