صندوق النقد يؤكد استعداده لمساعدة لبنان لمواجهة أزمته الاقتصادية

أكد صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء استعداده للاستمرار في مساعدة لبنان على وضع برنامج متكامل يمكنه من مواجهة الأزمة المالية والاقتصادية الحالية.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان إن ذلك جاء في أثناء لقاء وفد من صندوق النقد الدولي برئاسة المدير المساعد للصندوق تانوس ارفانيتيس مع الرئيس اللبناني ميشال عون.

ونقل البيان عن ارفانيتيس القول إن “مثل هذا البرنامج يتطلب تضافر جهود جميع الأطراف الحكوميين والسياسيين والتوافق في ما بينهم لدعم الخطة الاقتصادية الشاملة والمتكاملة التي تعيد الثقة بالواقع الاقتصادي اللبناني”.

واستعرض الاسس التي يفترض ان تستند اليها هذه الخطة واضعا إمكانات الصندوق في تصرف لبنان لهذه الغاية فيما شدد على ضرورة الإسراع في العمل.

ومن جانبه أكد عون الالتزام بوضع خطة إصلاحية قابلة للتنفيذ والتعاون مع صندوق النقد الدولي من اجل إقرارها بسرعة من خلال المحادثات التي ستجري بين الجانبين.

وشدد على أهمية اعطاء الأولوية للقضايا الاجتماعية والصحية ومواجهة حالات الفقر وضرورة المضي في إصلاح البنى التحتية في البلاد مثل الكهرباء والاتصالات وإعادة تأهيل مرفأ بيروت.

كما لفت الى أهمية المشاريع المائية ودور قطاع الخدمات في الاقتصاد اللبناني بالإضافة الى قطاعي الصناعة والزراعة.

وأكد عون ان بعثة صندوق النقد الدولي في لبنان ستكون على تواصل دائم مع المسؤولين اللبنانيين المعنيين للوصول الى توافق على بنود الخطة الاصلاحية التي ستحقق تدريجيا النهوض الاقتصادي الموعود.

وكان وفد الصندوق قد التقى في وقت سابق اليوم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي وبحث معه إطار اتفاق بشأن برنامج التعافي والتفاصيل الاساسية التي سيشملها من المالية العامة الى قطاع المصارف ومصرف لبنان المركزي مرورا بالإصلاحات الهيكلية والسياسة النقدية.

ورافق ارفانيتيس كل من الرئيس الجديد لبعثة الصندوق في لبنان ارنستو ريغو راميراز ورئيس البعثة المنتهية ولايته مارتان سيريزولا.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى