هيئة شؤون القصر تحقق 13 مليون دينار أرباحا بعد تخارجها من أحد استثماراتها المحلية

أعلنت الهيئة العامة لشؤون القصر الكويتية اليوم السبت تحقيقها أرباحا بلغت 13 مليون دينار كويتي (نحو 41 مليون دولار) بعد تخارجها من أحد استثماراتها المحلية.

وقال المدير العام للهيئة بالإنابة المهندس حمد البرجس في بيان صحفي إن مجلس إدارة الهيئة ولجانها المتخصصة والعاملين في قطاع تنمية أموال القصر حريصون على تحقيق النجاحات وسلامة السياسات الاستثمارية ونجاح الاستراتيجية الاستثمارية الممتدة حتى عام 2022.

وأضاف البرجس أن الهيئة نجحت في مجال المحافظة على رأسمال محفظتها الاستثمارية وأصولها وتنميتها وتطويرها وتعزيز عوائدها الجارية والرأسمالية على الرغم من التداعيات السلبية التي شهدتها الأسواق المحلية والعالمية نتيجة انتشار جائحة كورونا (كوفيد – 19).

وذكر أن الهيئة تستهدف بالمقام الأول تعزيز سلامة ومتانة مركزها المالي وسياستها الاستثمارية والسعي إلى تحقيق أعلى العوائد الممكنة لمصلحة المشمولين برعايتها والمستفيدين من خدماتها في ضوء الضوابط التي تتناسب وخصوصية وضع الهيئة وطبيعة عملها.

وشدد على أن الهيئة تتابع دوريا تطورات أداء محفظتها الاستثمارية وتبحث فرص التخارج وفرص الاستثمار المعروضة بعدما نجحت في الفترة الأخيرة بتنفيذ برنامج لإعادة هيكلة محفظتها الاستثمارية جغرافيا وقطاعيا وحسب الآجال والأدوات الاستثمارية والعملات بما يتناسب وطبيعة مواردها وعملها وأهدافهاالمالية واحتياجاتها النقدية الدورية في ضوء الضوابط الاستثمارية والشرعية المعتمدة.

وبين أن الإدارة التنفيذية تعتزم دراسة نتائج استراتيجيتها الاستثمارية الحالية تمهيدا للعرض على مجلس الإدارة للبدء في إعداد استراتيجية جديدة للاستثمار للفترة المقبلة تركز على تحقيق عائدات مناسبة وفق سياسة استثمارية متحفظة تراعي خفض المخاطر لأدنى مستوى ممكن مع توفير الإمكانات المادية والبشرية والتشريعية والإجرائية اللازمة للبدء في التنفيذ دون عوائق أو تحديات.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى