“معهد الأبحاث” ينظم ورشة عمل “استزراع الروبيان في المناطق الصحراوية في دولة الكويت”

نظم معهد الكويت للأبحاث العلمية ممثلا بمركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية اليوم ورشة عمل بعنوان (استزراع الروبيان في المناطق الصحراوية لتعزيز الأمن الغذائي في دولة الكويت) والتي تهدف إلى عرض أهم ما توصل إليه المعهد في هذا المجال ومناقشة الصعوبات التي تواجه هذه العملية.

وقال المعهد في بيان صحفي اليوم أن الورشة أقيمة تحت إطار مبادرة المزرعة الاقتصادية المستدامة باستخدام التقنيات الحديثة وبإشراف الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبالتعاون مع كل من الهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية وبعض ممثلي القطاع الخاص العاملين في مجال الاستزراع السمكي.

من جانبه قال القائم بأعمال مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتور مانع السديراوي بأن تنظيم الورشة يأتي انطلاقا من ارتباط أبحاث الاستزراع السمكي بالأمن الغذائي الذي يعد أحد أهم ركائز خطة الكويت التنموية 2035.

واشار الدكتور إلى أن المعهد بدأ بدراسة أنواع جديدة من الروبيان مثل روبيان المحيط الهادئ (ذو الأرجل البيضاء) المعروفة بمقاومتها العالية للأمراض وفي نفس الوقت لها قدرة ممتازة على التكيف مع درجات ملوحة متفاوتة بالإضافة إلى إمكانية زراعتها بكثافات عالية مما يعزز جدوتها الاقتصادية.

بدورها قالت رئيسة اللجنة التنظيمية الدكتورة شيرين السبيعي أن هذه الورشة هدفت إلى عرض أهم ما توصل إليه المعهد فيما يتعلق بتطوير التقنيات الخاصة باستزراع الروبيان في المناطق الصحراوية في دولة الكويت من خلال تهيئة العوامل المثالية لنمو الروبيان بتعديل التركيبة الأيونية للمياه الجوفية وتقييم كمية ونوعية الروبيان المستزرع بتقنية التكتل الحيوي المعروفة ب (بيوفلك) ومقارنتها بالاستزراع في مياه البحر.

وأفاد مدير برنامج الزراعة المائية بالوكالة الدكتور محسن الحسيني أن فعاليات الورشة ركزت على تبادل الخبرات مع الجهات المعنية في مجال عملية الاستزراع بالإضافة إلى استعراض القرارات والتشريعات الخاصة بهذا القطاع ومناقشة ما يواجه من معوقات.

بدورها أكدت رئيسة مبادرة “المزرعة الاقتصادية المستدامة باستخدام التقنيات الحديثة” الباحثة ماجدة خليل أن هذه الورشة سوف تخدم خطة الكويت التنموية (رؤية الكويت 2035) من خلال التركيز على التنمية الاقتصادية المستدامة للحفاظ على الموارد الطبيعية وتحقيق أكبر قدر من الأمن الغذائي المحلي.

وفي ختام الورشة تم تقديم التوصيات والمقترحات للجهات المشاركة وتحديد الحزم المناسبة للمزارعين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسط التي يمكن لها أن تسهم في تلبية احتياجات السوق المحلي والنهوض بالاستزراع السمكي في الكويت.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى