وزير العدل: جهود “هيئة شؤون القصر” في مجال تطوير الخدمات الالكترونية تتوافق مع خطة التحول الرقمي

أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل ووزير الدولة لشؤون تعزيز النزاهة عبدالله الرومي بجهود الهيئة العامة لشؤون القصر في مجال تطوير خدماتها الالكترونية بما يتوافق مع خطة التحول الرقمي التي تتبناها الدولة وكذلك الرؤية الاستراتيجية حتى عام 2030.

وقال الرومي والذي يرأس أيضا مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصر خلال اجتماع ترأسه اليوم الثلاثاء ان الهيئة بدأت في التوسع في تقديم خدماتها الالكترونية إضافة إلى الانجاز السريع لعمليات الربط الالكتروني مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة.

وذكر بيان صادر عن الهيئة ان الاجتماع شهد عرضا مرئيا عن خدمات الهيئة الإلكترونية عبر النافذة الالكترونية الحكومية (تطبيق سهل) والتي تم اعتمادها من قبل اللجنة المكلفة من قبل مجلس الوزراء حيث كانت الهيئة من أوائل الجهات التي شاركت في التطبيق بأكثر من 30 خدمة الكترونية متنوعة.

واستعرض مجلس إدارة الهيئة تقريرا موجزا عن الوضع الحالي حتى نهاية يوليو من عام 2021 في ضوء تطورات أداء استثمارات الهيئة كما اطمأن على موقف الاستثمارات في ضوء تحقيقها لمستهدفات الخطة الاستثمارية المعتمدة.

واعتمد المجلس عددا من تقارير وأعمال وتوصيات اللجان المتخصصة المنبثقة من مجلس إدارة الهيئة والتي تغطي العديد من مجالات عملها.

واطلع المجلس على تقرير جهاز متابعة الأداء الحكومي بشأن استطلاع رأي المشمولين برعاية الهيئة على مدى شهر كامل عن الخدمات المقدمة لهم وتفاصيل تقييم الجهاز الجيد لأداء الهيئة في مختلف المجالات وكذلك توصيات الجهاز في هذا الخصوص.

كما اطلع المجلس على تقرير اللجنة الشرعية بشأن عدد من الملفات التي عرضت عليها خلال الفترة الماضية.

وثمن الوزير الرومي جهود أعضاء مجلس الإدارة والمدير العام بالإنابة حمد البرجس وجهود كافة العاملين بالهيئة لتحقيق الرسالة النبيلة لخدمة القصر والمشمولين برعاية الهيئة في ظل الرعاية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وتوجيهات سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى