ناشرون كويتيون: معرض (الرياض الدولي للكتاب) انطلاقة للحياة الثقافية الخليجية اثر جائحة (كورونا)

اكد عدد من دور النشر الكويتية ان اقامة معرض (الرياض الدولي للكتاب) يعتبر انطلاقة للحياة الثقافية الخليجية على اثر جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) وتوقف الأنشطة الثقافية.

وبين مديرو عدد من دور النشر الكويتية المشاركة في المعرض في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان معرض (الرياض للكتاب) من اهم المعارض على مستوى المنطقة العربية ويقدم فرصة كبيرة لاقتناء اهم الاصدارات للجمهور ولدور النشر على حد سواء.

وقال المدير العام لدار (بلاتينيوم بوك) للنشر الكويتي جاسم اشكناني ان هذه المشاركة للمرة ال12 على التوالي للدار في معرض (الرياض للكتاب) مشيرا الى ان معرض هذا العام تميز “بطغيان العاطفة” بعد سنتين ونصف السنة من الانقطاع بسبب الجائحة حيث لمسنا تشوق القراء للكتب وزيارة الناشرين لاقتناء اخر الاصدارات كما اننا كناشرين متشوقون للقاء الجمهور.

وأضاف ان معرض (الرياض للكتاب) يعتبر “الأثقل” في العالم العربي من ناحية القوة الشرائية وكذلك عدد الزوار مشيرا الى ان المشاركة في معرض الرياض تعتبر مهمة لأي ناشر ومن لا يشارك فيه يعتبر انه خسر شريحة مهمة من القراء حيث ان القارئ السعودي ناقد وواع ويعرف كيف يختار وينتقي الافضل بين الخيارات العديدة.

واشار اشكناني الى ان دور النشر الكويتية مكملة لدور سفارات الكويت خارج البلاد وتحمل مسؤولية كبيرة من اجل ابراز صورة الكويت الثقافية من خلال تقديم اعمال تليق بمكانة وإرث الكويت الثقافي.

من ناحيته قال مدير دار (دريم بوكس) للنشر والتوزيع الكويتي مشاري الجوهر ان عودة العجلة الثقافية في الرياض تنبئ بعودتها في الخليج ككل بعد جائحة فيروس (كورونا) مشيرا الى ان ما نراه اليوم في المعرض عمل كبير ورائع والخدمات المقدمة تشير الى حجم هذا العمل.

وأشار الى ان المعتاد في اول ايام معارض الكتاب ان يكون الاقبال متواضعا ومن ثم يزداد الا انني فوجئت بالاقبال الجماهيري الكبير من اول ايام معرض الرياض في هذه السنة ما يبين تعطش الناس لمثل هذه المحافل الثقافية.

وبين الجوهر ان دور النشر الكويتية هي “الحصان الاسود” في معارض الكتاب الخليجية وتعتبر جاذبة بشكل كبير للجمهور وهو ما صنعه من سبقونا من رواد الثقافة والادب الكويتيين وهذا ما نسعى للحفاظ عليه.

من جانبه بين المدير العام لدار (بوك لاند) للنشر والتوزيع الكويتي جاسم العمران ل(كونا) ان ما شهدناه منذ بداية معرض الرياض من اقبال يعتبر من الافضل من ناحية الحضور الجماهيري والتنظيم والمكان المقام فيه المعرض والتجهيزات المقدمة معتبرا معرض (الرياض للكتاب) من أكبر المشاركات من دور النشر.

وأشار العمران الى ان دور النشر الكويتية تقوم بدور بارز في نشر الثقافة وتتميز بتقديمها الجودة بالمادة المنشورة وكذلك جودة الطباعة والتنوع في الاصدارات ومواضيعها وهو ما أسسه من سبقونا في هذا المجال.

وكان وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن فرحان دشن الخميس الماضي فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2021 في (واجهة الرياض) تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمشاركة أكثر من 1000 دار نشر من 30 دولة من مختلف قارات العالم خلال الفترة من الاول إلى العاشر من اكتوبر.

ويحل العراق ضيف شرف للمعرض الذي يحتضن العديد من الندوات والأمسيات بتنظيم واشراف من هيئة الأدب والنشر والترجمة السعودية.

ويقام المعرض على مساحة تتجاوز 36 ألف متر مربع ويضم مناطق مخصصة لأعمال الناشرين وورش عمل وجلسات حوارية ودورات تدريبية إلى جانب أمسيات شعرية وفنية وعروض ومسرحيات عالمية تقدم على ثلاثة مسارح خارجية اضافة إلى فعاليات نوعية تستهدف شرائح المجتمع.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى