وزير الدفاع: الخدمة الوطنية العسكرية تعمل على تنمية روح الولاء والانتماء لدى الشباب الكويتيين

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح أهمية دور هيئة الخدمة الوطنية العسكرية والمسؤولية الوطنية التي تقع على عاتقها والمتمثلة بالعمل على تنمية روح الولاء والانتماء لدى الشباب الكويتيين.

جاء ذلك في بيان صحفي لرئاسة الأركان الكويتية اليوم السبت خلال جولة تفقدية للوزير الجابر شملت هيئة الخدمة الوطنية العسكرية وهيئة القضاء العسكري ومراقبة المطبعة التابعة لهندسة المنشآت العسكرية.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع إن ذلك الدور من شأنه الإسهام في بناء شخصية الشباب الكويتيين العسكرية وتطوير قدراتهم ومهاراتهم الذاتية وتعزيز هويتهم الثقافية وغرس مفاهيم الضبط والربط والنظام والتعاون في أنفسهم لخدمة وطنهم والعمل لما فيه خيره ورفعته وازدهاره.

ونقل خلال هذه الجولة تحيات وتقدير حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو نائب الأمير وولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم لمنتسبي ووزارة الدفاع على جهودهم المخلصة وعطائهم المتواصل والدؤوب في خدمة الوطن والعمل على حمايته وحفظ أمنه واستقراره.

واستهل جولته بزيارة هيئة الخدمة الوطنية العسكرية حيث كان في استقباله لدى وصوله مدير الهيئة العميد محمد الجسار وعدد من قياداتها واستمع لشرح مفصل عن قانون الخدمة الوطنية العسكرية والخطوات والإجراءات القانونية المتبعة في عملية التسجيل والاعتماد والاستدعاء للمكلفين بالخدمة اضافة إلى طبيعة ونوعية البرامج التعليمية والتدريبية التي يتم اعتمادها في مراحل اعدادهم وتأهيلهم.

بعد ذلك انتقل الوزير الجابر إلى هيئة القضاء العسكري حيث كان في استقباله لدى وصوله رئيس الهيئة العميد حقوقي مبارك الخرينج وعدد من قياداتها واستمع لإيجاز مفصل شمل بيان آلية العمل والإجراءات المعمول بها في الهيئة ودورها في تحقيق الانضباط والقضاء على المخالفات والفصل في مختلف المسائل القانونية.

وعبر عن سعادته بزيارة هيئة القضاء العسكري لما تشكله من أهمية ومكانة لدى عموم قطاعات الجيش مشيدا بالروح المعنوية العالية وبالجهود المميزة وبالجاهزية التي يتمتع بها منتسبوها فهم على العهد بهم في حمل الأمانة والمسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وأكد الوزير الجابر أهمية الدور الذي تقوم به هيئة القضاء العسكري لضمان تحقيق العدالة والحفاظ على هيبة المؤسسة العسكرية ورعاية مصالحها ومصالح منتسبيها في إطار بيئة قانونية مستقلة ونزيهة ومن خلال الكفاءة والمهنية التي تتمتع بها كوادرها المؤهلة والمتخصصة.

وأعرب عن اعتزازه وتقديره بجهود منتسبي هيئة القضاء العسكري وحرصهم على تحقيق أقصى درجات الالتزام بالأنظمة والقوانين والواجبات المعتمدة لعموم وحدات الجيش مضيفا أن الدور القانوني لا يقل أهمية عن الدور التنفيذي في كل الوزارات والمؤسسات بمختلف اختصاصاتها.

بعد ذلك انتقل إلى زيارة مراقبة المطبعة التابعة لهندسة المنشآت العسكرية حيث كان في استقباله لدى وصوله وكيل وزارة الدفاع المساعد لهندسة المنشآت العسكرية بالتكليف عامر النسيم ومراقب المطبعة جيهان الشيخ وعدد من مسؤولي مراقبة المطبعة.

وأكد أن زيارته تأتي استكمالا لزيارته السابقة للوقوف على ما تم إنجازه من مهام وما تم تحقيقه من أهداف معربا عن تقديره واعتزازه بالجهود المميزة والعمل المتواصل والدؤوب الذي يبذله أبناء الوطن من العاملين في مراقبة المطبعة وسعيهم الدائم والحثيث لتجاوز مختلف العقبات والصعوبات التي قد تعترض آلية العمل والانجاز وهو ما يعكس في حقيقته حجم القدرات والامكانيات والكفاءة التي يتمتعون بها والتي تسهم في تحقيق الآمال والتطلعات المنشودة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى