بايدن: ورثنا أسوأ أزمة صحية منذ قرن.. ونحن بالمسار الصحيح

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، خلال كلمته بمناسبة 100 يوم على توليه السلطة، أن إدارته ورثت أسوأ أزمة صحية منذ قرن وأسوأ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير.

واستغل بايدن جائحة فيروس كورونا لطرح أولوياته في وقت يشهد استقطابا سياسيا، فأبلغ الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس النواب والشيوخ وملايين الأميركيين الذين يتابعونه على شاشات التلفزيون بأن “أميركا مستعدة للإقلاع”.

وبدأ بايدن خطابه بأنه استعاد ثقة الأميركيين في الديمقراطية بعد نحو 100 يوم من خلافته دونالد ترامبفي المنصب.

وقال: “الآن وبعد 100 يوم فقط، يمكنني أن أقول للأمة: أميركا تتحرك مجددا، محولة الخطر إلى إمكانية والأزمة إلى فرصة والانتكاسة إلى قوة”.

وأشار إلى أن حزمة الإنفاق والائتمان الضريبي الجديدة، والتي تبلغ إلى جانب خطة سابقة للبنية التحتية والوظائف نحو 4 تريليونات دولار، استثمار حيوي لمستقبل الولايات المتحدة.

وقال: “أتيت الليلة لأتحدث عن أزمة وفرصة.. عن إعادة بناء وطننا- تنشيط ديمقراطيتنا والظفر بالمستقبل لأميركا”.

وتابع: “عملنا على توفير 1.3 مليون وظيفة في 100 يوم”.

كما شدد على سعيه “لدعم الطبقة الوسطى التي بنت هذه البلاد”، مضيفاً: أنه “يتوجب على الشركات الأميركية والأثرياء أن “يدفعوا نصيبهم العادل” من الضرائب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى