وزير النقل البريطاني ينفي وجود ازمة تموين بالوقود وسط حالة هلع تجتاح البلاد

اكد وزير النقل البريطاني غرانت شابس اليوم الاحد انه لا توجد ازمة تموين بالوقود على الرغم من اغلاق عدد كبير من المحطات وسط انتشار غير مسبوق لطوابير السيارات في مختلف المدن والمناطق البريطانية.

وأوضح شابس في تصريح صحفي ان المشكلة تكمن في نقص عدد سائقي شاحنات نقل الوقود وهي المشكلة نفسها التي تعرضت لها المجمعات التجارية والاسواق قبل بضعة اسابيع عندما عجزت عن توفير بعض المواد الاساسية.

وكشف في هذا الصدد عن اعتزام الحكومة تطبيق اجراءات عاجلة لمعالجة الوضع من ضمنها استصدار تأشيرات مؤقتة لتوظيف سائقين اجانب معتبرا “ان هذه الازمة ستنتهي بسرعة عكس ما حدث بعد الاغلاق الاقتصادي العام الاول مع بداية جائحة فيروس (كورونا المستجد- كوفيد 19) بداية العام الماضي”.

ودعا شابس سائقي السيارات الى التوقف عن نشر حالة الهلع بين الناس ولجوئهم لتعبئة سياراتهم وتخزين الوقود دون الحاجة اليه الامر الذي ادى الى نفاد الوقود من عدد كبير من المحطات في مختلف انحاء البلاد.

وعلى صعيد متصل اكدت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) نقلا عن مسؤولين بنقابة قطاع النقل ان السوق البريطانية تعاني نقصا بحوالي 90 الفا من سائقي الشاحنات الكبيرة.

وذكرت ان ازمة النقل الحالية تعقدت اكثر بفعل جائحة (كورونا) والتغييرات الاخيرة التي اقرتها الحكومة على الضرائب فضلا عن قضية الخروج من الاتحاد الاوروبي (بريكسيت) بالاضافة الى تراجع قيمة الرواتب وتدني ظروف العمل.

وكانت شركة النفط البريطانية (بريتش بيتروليوم) قد اعلنت يوم الجمعة الماضي عن لجوئها الى غلق عدد من محطاتها بسبب عجزها عن ايصال امدادات الوقود اليها غير ان الاعلان سرعان ما خلق حالة من الهلع العام الامر الذي ادى من جانب آخر الى نشوب فوضى وعراك بين الاشخاص.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى