fbpx
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين: وضع كورونا في روسيا مستقر والإصابات في تراجع

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن وضع فيروس كورونا في روسيا "يشهد استقرارا" مع تراجع معدلات الإصابة الملحوظة في جميع أنحاء البلاد.

ووفقا لإحصاءات رسمية، تعد روسيا صاحبة ثاني أكبر عدد لحالات الإصابة بالفيروس على مستوى العالم بعدد يتجاوز 325 ألف حالة.

ويلاحظ مسؤولون روس تراجعا في معدل الإصابة بالبلاد خلال الأسبوعين الماضيين، حيث يسعون إلى رفع إجراءات الإغلاق التي تدمر الاقتصاد.

وقال بوتين في اجتماع مع مسؤولين كبار ونقلت تصريحاته وكالة أنباء انترفاكس الروسية إنه "وفقا لتقييمات خبراء، يشهد الوضع في البلاد ككل استقرارا".

وقال بوتين إنه "في موسكو، التي كانت أول من كافح الجائحة، وفي كثير من المناطق الروسية، بدأ يتم تسجيل انخفاض تدريجي في عدد حالات الإصابة الجديدة على أساس يومي"

وحذر من أن الخبراء يرون أن البلاد قد تتعرض لموجة أخرى من الإصابات الجديدة بعد الأشهر الثلاثة المقبلة. وقال إنه "قد تكون هناك موجة أخرى، ربما في الخريف".