fbpx
صورة أرشيفية

بريطانيا تبلغ الاتحاد الأوروبي بنيتها عدم التقدم بمرشح لعضوية المفوضية قبل الانتخابات

أبلغت الحكومة البريطانية الاتحاد الأوروبي بأنها لا تعتزم التقدم بمرشح عنها لشغل منصب في المفوضية الأوروبية القادمة قبل الانتخابات العامة المقررة محليا الشهر القادم، ما يعيق محاولات الرئيسة المنتخبة للمفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين لتسلم عملها في الأول من كانون أول/ديسمبر.

وقال مسؤول بريطاني اليوم الخميس :"لقد كتبنا للاتحاد الأوروبي لتأكيد أن توجيهات ما قبل الانتخابات تنص على أنه يتعين على المملكة المتحدة ألا تتقدم بمرشحين لمناصب دولية خلال هذه الفترة".

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون دعا لانتخابات مبكرة في الثاني عشر من كانون أول/ديسمبر القادم، بعدما رفض البرلمان التعجل في تمرير اتفاق كان توصل إليه مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج البلاد من التكتل.

وكانت فون دير لاين كتبت لجونسون مرتين خلال الأسابيع القليلة الماضية لمطالبته بترشيح مسؤول بريطاني لعضوية المفوضية.

وكانت السياسية الألمانية قد اضطرت بالفعل لإرجاء الموعد الذي كان مقررا لتسلم المنصب في الأول من تشرين ثان/نوفمبر بسبب وجود تأخير في الحصول على موافقة على المرشحين لعضوية المفوضية، التي يتعين أن تضم مسؤولا بارزا عن كل دولة عضو بالاتحاد.

وكانت بريطانيا رفضت في البداية تقديم مرشح عنها لأنها كانت من المفترض أن تغادر الاتحاد في الأول من تشرين ثان/نوفمبر. وتعهد جونسون بالتقدم بمرشح للمفوضية كشرط للاتفاق على إرجاء الخروج ثلاثة أشهر.

وأكدت المفوضية اليوم أنها تلقت رد بريطانيا.

ويعكف مسؤولون من الاتحاد الأوروبي على البحث ضمن الخيارات القانونية المتاحة بحيث تتسلم المفوضية الجديدة مهامها بـ27 مفوضا، من بينهم فون دير لاين، وليس بالـ28 بالكامل.