fbpx
الرئيس الصيني شي جين "الى اليسار" ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي

محادثات بين شي ومودي تتناول تحسين العلاقات بين الصين والهند

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم السبت إنه أجرى نقاشا صريحا مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وسيتابع تنفيذ الاقتراحات التي ناقشها الزعيمان لتحسين العلاقات الثنائية.

وأجرى شي ومودي محادثات ثنائية استمرت لساعات في بلدة هندية جنوبية خلال ثاني قمة سنوية تجمعهما بهدف إنهاء عقود من انعدام الثقة بين البلدين بسبب نزاعات حدودية وعجز تجاري متفاقم وبسبب علاقات الصين العسكرية الوثيقة مع باكستان خصم الهند اللدود.

وقال شي في تصريحات مع بدء المحادثات الرسمية بين الزعيمين في وجود وفد من الهند وآخر من الصين ”أجرينا مناقشات صريحة أمس واليوم كأصدقاء.

وتابع ”أتطلع لإجراء مزيد من النقاشات وربما أتابع الاقتراحات التي خضعت للنقاش بالأمس“.

وتضررت العلاقات الثنائية عندما ألغت الهند الوضع الخاص بإقليم كشمير في أغسطس آب مما أغضب باكستان وحليفتها الصين.

وأشار مودي في تصريحاته إلى أنه اتفق مع شي على إدارة خلافاتهما بحكمة حتى لا تتفاقم كرة الثلج وتتحول الخلافات إلى نزاعات.

وقال مسؤولون إن من المتوقع أن يمضي البلدان قدما في اتخاذ سلسلة من إجراءات بناء الثقة على الحدود بما في ذلك التجارة عبر الحدود والسياحة وقد يصل الأمر إلى تسيير دوريات عسكرية مشتركة لزيادة الثقة.

وسيتوجه شي إلى نيبال يوم السبت حيث من المنتظر أن يدفع في سبيل تعزيز دور الصين في تطوير البنية الأساسية هناك في إطار مبادرة الحزام والطريق لدفع روابط التجارة والنقل في قارة آسيا.