fbpx
الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي ينتقد مزاعم ترامب حول تخفيض قيمة اليورو

رد نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكيس اليوم الأربعاء على تصريح للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بأنه يتم خفض قيمة اليورو أمام الدولار، مشيرا إلى أن قوى السوق ستحدد سعر الصرف.

وقال دومبروفسكيس للصحفيين في بروكسل "من غير المناسب استخدام مصطلح خفيض قيمة اليورو" مشيرا إلى أن البنك المركزي الأوروبي يركز على استقرار السعر، مما يسمح لليورو بأن يتم تعويمه في السوق.
وأضاف المفوض "في نهاية اليوم، تحدد قوى السوق سعر الصرف" مشيرا إلى أن التطورات ناجمة عن قرارات السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الفدرالي.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال أمس الثلاثاء إنه يتم خفض سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" أمام الدولار عن عمد، وذلك في إطار تعليقاته المنتقدة لبنك الاحتياط الأمريكي بسبب معدلات الفائدة.
وكتب ترامب تغريدة قال فيها " يتم خفض قيمة اليورو وعملات أخرى عن عمد أمام الدولار، مما يسبب أضرارا كبيرة للولايات المتحدة. معدل فائدة بنك الاحتياط مرتفع للغاية، بالإضافة إلى التشديد الكمي السخيف، هم ليس لديهم أي فكرة".
وأشار ترامب إلى مقالة حول " زيادة معدلات السياحة" في أوروبا، حيث أرجعت المقالة ذلك إلى الأسعار المعقولة.
ويواجه ترامب منذ أشهر انتقادات للبنك المركزي الأمريكي بسبب سياسته المتشددة، حيث أنه رفع معدلات الفائدة لمحاولة تطبيع مستوياتها بعدما وصلت لمستويات تاريخية في أعقاب الأزمة المالية عام .2008
كما ينتقد ترامب جهود بنك الاحتياط لتخفيض برنامج التيسير الكمي، الذي استخدمه لضخ أموال في الأسواق المالية.
وكان ترامب قد انتقد أمس الأول الاثنين الصين، حيث قال إنها تقوم بخفض قيمة عملتها لدعم اقتصادها في مواجهة الرسوم الأمريكية المفروضة على البضائع الصينية.