fbpx
صورة أرشيفية

السجن في تركيا لجهادي أسترالي دين بالانتماء إلى "منظمة إرهابية"

دانت محكمة تركية الجمعة مغني الراب الأسترالي نيل براكاش الذي أصبح أبرز المطلوبين من تنظيم الدولة الإسلامية بتهمة الانتماء إلى "منظمة إرهابية مسلّحة"، وحكمت عليه بالسجن سبع سنوات ونصف السنة، بحسب وكالة "دمير أوران".

وأعلنت الوكالة التركية، دوغان سابقا، أن الحكم على براكاش أصدرته محكمة في كيليس في جنوب شرق تركيا. وكانت القوات التركية قد أوقفت براكاش في عام 2016 خلال محاولته العبور إلى سوريا.
وقالت السلطات إنه أحد أكبر المجنِّدين للتنظيم، وإنه متورّط بمخططات إرهابية لقتل أستراليين، بينها مخطط فاشل لقطع رأس شرطي.
واستخدم براكاش وهو من اصول هندية وفيجية وكمبودية، شبكة الانترنت من أجل الدعاية للتنظيم وتجنيد أستراليين.
وقال خلال المحاكمة إنه تدرّب لدى تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة قبل ان ينتقل إلى مدينة كوباني (عين العرب) في شمال البلاد لمقاتلة الأكراد.
وقال إنه ندم على الالتحاق بالتنظيم بعد أن رأى "وجهه الحقيقي".
ويُعتقد أن براكاش، المعروف بكنية "ابو خالد الكمبودي"، كان مدرجا على قائمة كبار المجنِّدين لتنظيم الدولة الاسلامية المستهدفين بغارات طائرات اميركية بدون طيار في العراق.
وكانت تركيا معبرا أساسيا للجهاديين الأجناب الراغبين بالتوجّه إلى سوريا والعراق للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية، لكنّ أنقرة نفّذت لاحقا حملة ضدّهم وعزّزت إجراءات توقيف المقاتلين الأجانب.