fbpx
صورة أرشيفية

الصين تستنكر عبوراً أميركياً "استفزازياً" في بحر الصين الجنوبي

اتهمت الصين الولايات المتحدة الاثنين بأنها تريد "إثارة المشاكل" بعد عبور سفن حربية تابعة للبحرية الأميركية في بحر الصين الجنوبي على مقربة من جزيرة تسيطر عليها بكين.

ويتزامن ذلك مع استكمال المفاوضات التجارية بين الطرفين في العاصمة الصينية، بهدف وضع حدّ للحرب التجارية التي يشهدها اكبر اقتصادين عالميين منذ العام الماضي.

وأبحرت مدمرتان أميركيتان في مياه مضيق سبراتليز على مقربة من شعاب ميستشيف (ميجي بالصينية) المرجانية، كما أكدت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شون ينغ.

وقالت هوا في مؤتمر صحافي إن "الولايات المتحدة تبدو مصممة على إثارة المشاكل في بحر الصين الجنوبي، واختلاق التوترات وتقويض السلام والاستقرار". وحثّت واشنطن على "الوقف الفوري لأفعالها الاستفزازية".

ولمقاومة المطالب الإقليمية الصينية ومنشآت الصين العسكرية في بحر الصين الجنوبي، تقوم البحرية الأميركية بشكل منتظم بدوريات لسفنها الحربية هناك، في عمليات أطلق عليها اسم "حرية الملاحة".

وتنازع الصين عدداً من الدول (فيتنام والفيليبين وماليزيا وسلطنة بروناي) على جزر في هذه المنطقة البحرية الواسعة.

وبعدما كانت التوترات بين العملاق الآسيوي والدول الأخرى حادة في السابق، تراجعت حدتها في السنوات الأخيرة، خصوصاً مع الفيليبين.

وفي أوائل كانون الثاني/يناير، عبرت سفن حربية أميركية قبالة الجزر التي تسيطر عليها الصين في بحر الصين الجنوبي، في اليوم نفسه ايضا الذي عقدت فيه محادثات تجارية ثنائية.