fbpx
جانب من الاشتباكات

الشرطة اليونانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق احتاج لمعلمين بأثينا

أطلقت الشرطة اليونانية قنابل الغاز المسيل للدموع اليوم الجمعة (11 يناير كانون الثاني) لتفريق مئات المعلمين الذين يحتجون على خطط حكومية لتغيير إجراءات التشغيل في القطاع العام.

وشارك نحو ألفي محتج، معظمهم من منظمة (بي.أيه.إم.إي) الشيوعية، في مسيرة في وسط أثينا رافعين رايات حمراء ومرددين شعارات ضد مشروع قانون وضعته وزارة التعليم وبخضع في الوقت الحالي للمناقشة العامة.

واشتبكت الشرطة مع بعض المحتجين خارج مبنى البرلمان وأطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعة منهم حاولت الوصول إلى مكتب رئيس الوزراء.

وجمّدت اليونان التشغيل في المدارس العامة خلال أزمة الديون التي بدأت في عام 2009. وتقول نقابات المعلمين إن المدارس التابعة للدولة تحتاج إلى تشغيل المزيد من المعلمين في وظائف ثابتة.