fbpx
صورة ارشيفية

المحكمة العليا الاسبانية تأمر سلطات مدريد بقبول المزيد من اللاجئين

امرت المحكمة العليا الاسبانية السلطات بقبول المزيد من المهاجرين بعد أن قالت ان الحكومة لم تحترم التزامها للاتحاد الاوروبي باستقبال 16 الف طالب لجوء على الاقل من ايطاليا واليونان، بحسب ما اعلنت المحكمة الاربعاء.

وجاء في حكم المحكمة المؤرخ التاسع من تموز/يوليو ولم ينشر سوى الاربعاء، انه "بعد اكثر من ستة اشهر من انتهاء الموعد النهائي، قال تقرير للمكتب الاسباني للجوء واللاجئين، ان السجل الحالي المتعلق بالتزاماته النهائية (تجاه قبول اللاجئين) اقل من 13 في المئة".

ونتيجة لذلك يجب على اسبانيا "ان تستكمل اجراء" قبول اللاجئين، بحسب المحكمة التي امتنعت عن تغريم الحكومة.

وفي ايلول/سبتمبر 2015 وفي ذروة ازمة اللاجئين في اوروبا، توصلت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى اتفاق للتشارك في 160 الف طالب لجوء وصلوا الى ايطاليا واليونان خلال عامين لتخفيف الضغط عن البلدين.

وتعهدت اسبانيا بقبول 16 الف مهاجر على الاقل.

ومثل اسبانيا لم تف معظم الدول بالتزاماتها واضطر العديد من المهاجرين الى مغادرة ايطاليا واليونان طوعا بدلا من انتظار نقلهم الى دول اخرى.

ومنذ ذلك الوقت يختار المزيد من المهاجرين الذين يعبرون مياه المتوسط التوجه الى اسبانيا بدلا من ايطاليا واليونان.

وقالت منظمة الهجرة الدولية ان 15426 شخصا وصلوا الى اسبانيا هذا العام، لتتفوق اسبانيا بذلك على اليونان وتقترب من ايطاليا من حيث عدد المهاجرين الواصلين.