fbpx
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف يؤكد ان روسيا لم تتلاعب بأي أدلة في دوما

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين ان روسيا لم تعبث باي أدلة على صلة بهجوم كيميائي أفاد مسعفون أن دوما في الغوطة الشرقية لدمشق تعرضت له، بعدما قالت بريطانيا أنه لم يسمح لمحققين دوليين بدخول المدينة.

وقال لافروف لبرنامج "هارد توك" الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية "يمكنني التأكيد أن روسيا لم تعبث بالموقع".

وأضاف ان ما تحدثت عنه بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة عن هجوم كيميائي نفذته القوات السورية يعتمد على "تقارير إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي".

ونفى لافروف الحديث عن هجوم كيميائي، وقال لهيئة "بي بي سي" ان "ما حدث هو تمثيلية".

واتهمت روسيا بريطانيا بالضلوع في فبركة الهجوم.

وعقدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي الاثنين اجتماعا مغلقا لمناقشة الهجوم الكيميائي المفترض بعد ضربات نفذتها لندن وباريس وواشنطن السبت ضد سوريا.

وقالت سفارة بريطانيا في لاهاي ان روسيا وسوريا حالتا دون وصول بعثة تقصي الحقائق الى دوما.