لا ناجين في تحطم طائرة ركاب روسية قرب موسكو

تسريبات أولية لسبب سقوط الطائرة الروسية

نسبت وكالة تاس الروسية للأنباء إلى محققين قولهم، الثلاثاء، إن قراءة خاطئة لعدادات السرعة ربما كانت من أسباب تحطم الطائرة التي سقطت قرب موسكو الأحد، مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها.

وقالت هيئة الطيران الروسية التي تحقق في الحادث إن عدادات قراءة السرعة ربما تلفت بسبب تجمد أجهزة الاستشعار.

وكانت الطائرة، التي تشغلها شركة ساراتوف للطيران، في طريقها إلى مدينة أورسك وقت وقوع الحادث.

وأقلعت الطائرة من طراز "أنتونوف 148" متجهة إلى أورسك في الأورال، لكنها تحطمت في إقليم رامنسكوي في منطقة موسكو.

وأكدت وكالات الأنباء الروسية أنها كانت تقل 65 راكبا، إضافة إلى طاقم مؤلف من 6 أشخاص.