fbpx
مقاتلون من حركة الشباب الصومالية

مقتل جنديين صوماليين في هجوم نفذته حركة الشباب على قاعدة للجيش

أعلن الجيش الصومالي مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في اشتباكات أعقبت هجوما شنته حركة الشباب المتشددة على قاعدة للجيش الصومالي قرب العاصمة مقديشو اليوم الأربعاء.

وقال المسؤول العسكري البارز أحمد جهاد، لوكالة الأنباء الألمانية، إن جنديين وعاملا بإذاعة الجيش لقوا حتفهم في الهجوم، إلى جانب سبعة مسلحين.

وذكر أن المسلحين هاجموا القاعدة من اتجاهات مختلفة بعد تفجيرين انتحاريين بسيارتين مفخختين. وتقع القاعدة بقرية أودهيجل (70 كلم جنوب مقديشو).

أضاف :"فقدنا جنديين اثنين ومصورا يعمل لإذاعة الجيش الصومالي ... وتمكنا من صد المسلحين".

وأعلنت حركة الشباب عبر إذاعة الأندلس التابعة لها مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إنها تمكنت من قتل عشرة جنود.

وحركة الشباب هي حركة أصولية مسلحة تسعى لإقامة دولة إسلامية في الصومال وتشن بصورة منتظمة هجمات ضد المقار الحكومية و الفنادق والمطاعم في الدولة التي تعاني وضعا أمنيا هشا في منطقة القرن الأفريقي.