fbpx
مدينة المستقبل ووفن من إنشاء شركة تويوتا في اليابان

"تويوتا" تبني مدينة صديقة للبيئة في اليابان لاختبار أحدث التقنيات

تخطط شركة تويوتا للسيارات بناء نموذج أولي لـ "المدينة الذكية" عند سفح بركان فوجي في اليابان، والتي ستدعى مدينة "ووفن"، لاختبار أحدث التقنيات.

وستعتمد المدينة بشكل كامل على وقود الهيدروجين، واشتق اسم المدينة من أسماء ثلاثة أنواع شوارع، والطريق الأول سيكون عالي السرعة وتمشي عليه السيارات الكهربائية والشارع الثاني للدراجات المختلفة والشارع الثالث للمشاة فقط، بحسب موقع الشركة.

ومن المخطط أن يقيم في المدينة خبراء يقومون باختبار وتطوير "المنازل الذكية" والذكاء الاصطناعي والروبوتات وغيرها من التقنيات.

وستسع المدينة الجديدة ألفي شخص على مساحة 70 هكتارا، وتقول شركة السيارات العملاقة إنها تريد أن يكزن السكن "لأزواج كبار السن وموظفي شركة تويوتا مع عائلاتهم بالإضافة إلى تجار تجزئة وعلماء وشركاء صناعيين".

وقال رئيس تويوتا أكيو تويودا: "نظرًا لحقيقة أن الأشخاص والمباني والمركبات سوف يكونون على تواصل دائم من خلال المعلومات وأجهزة الاستشعار، سوف نكون قادرين على اختبار تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في أبعاد افتراضية ومادية، وبهذا الشكل تعظيم إمكاناتها".

من بين مفاهيم الحياة في المدينة عدم التبذير والحظر التام للنقل الخاص، كما سيتم تخضير المدينة في كل مكان. ترى الشركة أنه نوع من حاضنة علمية، حيث يمكن للعلماء من جميع أنحاء العالم أن يتقدموا بدعوة للعمل على مشاريعهم.