السيارة الطائرة

"السيارة الطائرة" تتلقى الطلبيات المسبقة في الولايات المتحدة

اعلنت شركة "كيتي هوك" الناشئة التي يمولها احد مؤسسي غوغل لاري بيدج ان "سيارة طائرة" كهربائية صغيرة باتت متوافرة لاجراء تجارب عليها وتتلقى طلبيات الشراء في الولايات المتحدة.

وسميت السيارة "فلايير" وهي مزيج من سيارة طائرة ومروحية وهي سهلة القيادة على ما اكدت "كيتي هوك" مشيرة الى ان لا حاجة الى رخصة قيادة طائرة.

والسيارة المصممة للتنقل فوق المياه على ارتفاع ثلاثة امتار كحد اقصى، مجهزة بقمرة قيادة تتسع لشخص واحد وبحوالى عشر مراوح وهي تشبه الطائرات من دون طيار. والسيارة الطائرة هذه مجهزة بعوامات وتطير بسرعة 32 كيلومترا في الساعة كحد اقصى ولمدة تراوح بين 19 دقيقة و20.

وتهدف "كيتي هوك" الى رؤية اساطيل هذه السيارات الطائرة تستخدم في نشاطات ترفيهية في العالم.

وبات بامكان الزبائن المهتمين بشراء "فلايير" ان يسجلوا اسماءهم ليتمكنوا من تجربتها او شرائها على ان تسلم في مرحلة لاحقة. ولم تكشف الشركة الناشئة عن سعر السيارة هذه.

وكانت حتى الان عرضت نموذجا اوليا لها.

وتجرى التجارب قرب بحيرة في لاس فيغاس في غرب الولايات المتحدة.

وقد عرضت شركات اخرى مشاريع سيارات طائرة ولا سيما شركة "اوبر".

وتختبر "كيتي هوك" كذلك نموذجا اخر مسمى "كورا" وهو نوع من سيارة كهربائية من دون طيار تهدف الى العمل مثل شركات الطيران او سيارات الاجرة اذ على الركاب حجز مقاعدهم. ومن المقرر ان تستمر التجارب عليها مدة ست سنوات.

واسس لاري بيدج وسيرغي برين "غوغل" في العام 1998. ولا يزال بيدج احد مسؤولي "الفابت" الشركة الام المالكة للغوغل. اما "كيتي هوك" فهو مشروع شخصي منفصل عن عملاق التكنولوجيا.