fbpx
توماس مولر يدعم زوجته ليزا في رياضة الفروسية ويمكن أن يشاركا هذا الصيف في دورة طوكيو الأولمبية هو كلاعب كرة وهي كفارسة قفز الحواجز

هل يشارك مولر مع زوجته ليزا في أولمبياد طوكيو 2020؟

من الناحية النظرية يمكن لتوماس مولر، نجم بايرن، أن يشارك في أولمبياد طوكيو هذا الصيف مع منتخب ألمانيا الأولمبي. ليس هذا فحسب وإنما يمكن أيضا لزوجته ليزا مولر أن تشارك كفارسة في الأولمبياد، فماذا قال الاثنان عن ذلك؟

بناء على معلومات مجلة كيكر الألمانية في عدد الإثنين (13 يناير/ كانون الثاني 2020) فإن شتيفان كونتس، مدرب منتخب ألمانيا تحت 21 عاما، لديه خطة "مذهلة" تتمثل في إمكانية استدعاء توماس مولر (30 عاما) للمشاركة مع الفريق في أولمبياد طوكيو، التي تنطلق في 24 يوليو/ تموز المقبل. ومن المعروف أن كل فريق من حقه إشراك ثلاثة لاعبين فوق سن 23 عاما.

وكان مولر، الذي خاض مع منتخب ألمانيا 100 مباراة دولية سجل فيها 38 هدفا وفاز معه بمونديال 2014 قد تم استبعاده من قبل المدرب يوآخيم لوف في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

وفي المقابل فإن زوجته ليزا مولر (30 عاماً)، التي تمارس رياضة الفروسية حققت نجاحات رائعة مؤخرا مع حصان القفز المسمى "قف إلى جانبي" (Stad by me)، ولذلك فهي متواجدة في التشكيلة الأولية لمنتخب الفروسية الألماني، الذي سيشارك في دورة طوكيو.

وعن فكرة مشاركتهما في طوكيو قال توماس مولر لموقع "شبورت 1" الألماني: "فكرة مجنونة منعشة، لكن بالنسبة لي ولزوجتي، لن تكون الأولوية القصوى في عام 2020". وأضاف النجم البافاري "لدي أهداف كبيرة للغاية مع بايرن ميونيخ في الأشهر الخمسة المقبلة. وزوجتي عينها على بطولات أخرى أولا، وبذلك فإن الأولمبياد بعيدة في الأفق، ولكن إذا كان من حق الإنسان أن يحلم كثيرًا، فسيكون هذا شيئًا رائعًا بالطبع". وأكد مولر لشبورت 1 أنه "لن أقول لا أبدا، لكن الأولمبياد لا تلعب دورا ملموسا في خططي وكل ما سيأتيني" مرحبا به.

أما ليزا مولر، زوجة اللاعب فقالت بحسب الموقع الألماني إن المشاركة في الأولمبياد "هي الهدف الأكبر" رغم أنها تفضل عدم المغامرة ولفت الأنظار، حسب تعبيرها.