fbpx
توماس توخل يطلق شرارة الغضب على ناصر الخليفي

توماس توخل يطلق شرارة الغضب على ناصر الخليفي

يبدو أن السيل بلغ الزبى لدى الألماني توماس توخل بعد هزيمة فريقه باريس سان جيرمان أمام ليل بخمسة أهداف مقابل هدف يتيم. توخل وأمام الصحفيين يحمل المسؤولية ضمنيا لرئيس النادي، ومشادة كلامية مع كيليان مبابي.

رغم أن الفريق الباريسي المملوك من قطر لا ينقصه سوى 17 نقطة للظفر بلقب الدوري الفرنسي، إلا أن الهزيمة التاريخية التي مني باريس سان جيرمان أمام منافسه ليل، مساء الأحد (14 أبريل/ نيسان) بخمسة أهداف مقابل هدف يتيم، كانت بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس لدى الألماني توماس توخل مدرب الفريق الفرنسي.

وجعلت أقوى هزيمة للفريق أمام ليل منذ ثلاثة عقود، توخل يشتاط غضبا. فقد أطلق تصريحات نارية باتجاه إدارة النادي وتحديدا رئيسه ناصر الخليفي. و"على المكشوف" تحدث مدرب دورتموند السابق عن المشاكل التي واجهها في هذه المباراة على مستوى اللاعبين:

"للمرة العاشرة في هذا الموسم، أتوفر على 15 لاعبا فقط. إنه لأمر مستحيل! لعبنا من دون نيمار، ومن دون كافاني ودي ماريا. لعبنا مع ديابي الذي لم يشارك سوى في حصتين تدريبيتين. ومع (جوركا) كييرا المريض. هذا أمر لا يطاق!".

بالطبع هذه صرخة توماس توخل للتعبير عن احتجاجه ولأول مرة بهذه القوة عن اعتراض إدارة جيرمان على جميع الصفقات التي كان يرغب فيها المدرب سابقا. الملفت أن توخل تطرق أيضا إلى موضوع الفرنسي أدريان رابيو المُبعد عن الفريق الأساسي والذي رفض ناصر الخليفة تجديد عقده. وعلق توخل بشكل لا يترك اللبس: "أفتقد رابيو ولاسانا ديارا. سأقولها للرئيس. إلى غاية اللحظة لم يقل أحد شيئا لأننا كنّا نفوز".

وما كان أقوى من هذه التصريحات، تسجيل مصور ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو فيه توخل وهو يشد وشاح ناصر الخليفي داخل كابينة اللاعبين عقب المباراة، غير أن الأخير تجاهله تماما. ولم يتم التأكد من صحة هذا الفيديو.

وبعد تصفية الحساب العلنية التي قام بها توخل بحق ناصر الخليفي، دخل الأول كذلك أمام الصحفيين ومن على منبر المؤتمر الصحفي للفريق في نقاش حاد مع النجم الفرنسي كيليان مبابي. فالمهاجم انتقد ما اعتبره "غياب الشخصية" في أداء الفريق، وهو ما رد عليه توخل بالقول: "سيكون من السهل جدا أن نتحدث كمبابي ونقول إننا لم نلعب بأنفة. لكن هذا غير صحيح تماما ".

يذكر أن يوم الأربعاء القادم، يمكن لباريس سان جيرمان حسم لقب الدوري لصالحه في حال فوزه في مباراته المؤجلة أمام نانت، غير أن توخل متشائم جدا موضحا: "في الحقيقة، لا أعرف من الذي سيلعب أمام نانت. فيراتي موقوف. تياغو سيلفا ونونير مصابان. لدينا 13 أو 14 لاعبا فقط".