fbpx
والدة ساني تشوش على مخططات غوارديولا

والدة ساني تشوش على مخططات غوارديولا

بينما يحاول مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا تمديد عقد ليروي ساني مع "الأزرق السماوي"، أفادت تقارير صحفية أن والدة الدولي الألماني تقف حجر عثرة أمام تقدم مفاوضات تمديد عقد صاحب القدم اليسرى الساحرة. فكيف ذلك يا ترى؟

ليس سراً أن بيب غوارديولا من أكبر المعجبين بليروي ساني، فقد أثنى المدرب الإسباني في أكثر من مرة على أداء الدولي الألماني، وأكد أنه موهبة شابة قادمة بقوة في عالم الساحرة المستديرة.

ويعتمد مدرب مانشستر سيتي على صاحب القدم اليسرى الساحرة، بهدف منافسة "الأزرق السماوي" على كل الألقاب الكروية الممكنة محليا وقارياً. بيد أن ليروي ساني قد يجد نفسه في وقت قريب خارج فريق مانشستر سيتي.

فقد أورد موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن عدم تقدم مفاوضات تمديد عقد ليروي ساني مع مانشستر سيتي، يعود جزئياً إلى والدته ريغينا فيبر، التي تعيق محاولات متصدر الدوري الإنجليزي ربط ابنها بعقد جديد مع الفريق.

وأفاد نفس المصدر أن ريغينا فيبر، وهي نجمة جمباز ألمانية سابقة معروفة جداً، وفائزة كذلك بميدالية أولمبية في ألعاب لوس أنجلس 1984، انخرطت في مفاوضات تمديد عقد ابنها مع الفريق الإنجليزي، وهذا ما يعيق إحراز أي تقدم حتى الآن في مسألة تمديد عقد الدولي الألماني، الذي ينتهي صيف سنة 2021.

ويريد بيب غوارديولا تمديد عقد ساني في أقرب وقت ممكن، من أجل قطع الطريق على الأندية الطامعة في الحصول على خدمات صاحب القدم اليسرى الساحرة، إذ يُعد الدولي الألماني قطعة أساسية في مشروع غوارديولا الكروي مع مانشستر سيتي.

من جانبه، عبر ليروي ساني (23 عاماً) في وقت سابقة عن رغبته في البقاء مع مانشستر سيتي.