fbpx
رغم الإصابة مانويل نوير يحلم بموقعة ليفربول

رغم الإصابة مانويل نوير يحلم بموقعة ليفربول

موقعة ساخنة ينتظرها عشاق كرة القدم بين بايرن الألماني وليفربول الانجليزي، ستكون أيضا أول فرصة لحارس المرمى مانويل نوير للعب على عشب ملعب "أنفيلد رود"، لكن ولسوء حظه لم يتعاف بعد من الإصابة.

يتواجد نادي بايرن ميونيخ لكرة القدم في حالة تأهب قصوى استعدادا لموقعة "أنفيلد رود"، حين سيواجه فريق ليفربول الإنجليزي بقيادة المدرب يورغن كلوب يوم (19 فبراير/ شباط) وذلك ضمن دور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أسئلة كثيرة مطروحة على أجندة المدرب نيكو كوفاتش، أضيف إليها السؤال حول مصير العملاق مانويل نوير الذي أصيب قبل 11 يوما في أصبعه خلال التدريبات.

التصريحات الصادرة عن بايرن حول إمكانية عودة نوير إلى الملاعب قبل موعد هذه المباراة يلفها الغموض، لكن اللاعب دخل بنفسه على الخط معربا للقناة الرياضية ESPN عن تفاؤله الكبير بعودته، وصرح: "جميعنا متفائلون، أعتقد أنني سوف أحرس مرمى الفريق".

ولأنها أول مباراة لنوير على ملعب أنفيلد الشهير، فيبدو أن الأخير لا يريد تفويت هذه الفرصة . وقد أوضح ذلك قائلا: "نسمع كثيرا عن أجواء هذا الملعب. ومن يشاهد مباريات كرة القدم، يدرك أن مباراة كهذه لها طابع خاص. إنهما مباراتان فريدتين"، وذلك في إشارة إلى مباراة الذهاب في أنفيلد  ومباراة الإياب التي ستقام على عشب "آليانس أرينا" في مارس/ آذار القادم.

عودة نوير في التوقيت المناسب، سيكون خبرًا سارًا بالنسبة للمدرب نيكو كوفاتش، وإن كان الأخير قد تعهد قبيل مباراة الدوري أمام شالكه السبت الماضي بأن إشراك حارس المرمى رقم 1 داخل الفريق لن يتم "إلا بموافقة نوير نفسه وبعد استشارة الطاقم الطبي".

ُيذكر أنه في الحصة التدريبية ليوم أمس الأحد (10 فبراير/ شباط)، لم يشارك نوير في برنامج حرّاس المرمى وإنما تدرّب مع لاعبي خط الوسط حيث حصل على  فرصة إحراز الأهداف عوض صدّها.