fbpx
كافاني بعد الإصابة

سان جرمان.. ضربة أخرى قبل 3 أيام من موقعة مانشستر يونايتد

تعرض نادي باريس سان جرمان لضربة قوية قبل أيام من مواجهته "المرتقبة" أمام مانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا، وذلك بإصابة هدافه الأوروغواياني إيدنسون كافاني.

وطلب كافاني استبداله خلال مباراة فريقه باريس سان جرمان أمام بوردو، ضمن منافسات الدوري الفرنسي، مساء السبت.

وتعرض كافاني لشد عضلي في الساق، خلال تنفيذه لركلة الجزاء في الشوط الأول من لقاء الفريق أمام بوردو، ليطلب بعد تسجيله الركلة التبديل من طاقم الفريق.

واستبدال المدير الفني الألماني توماس توخيل كافاني في استراحة ما بين الشوطين، ليدخل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، الذي كان على دكة البدلاء بهدف إراحته قبل موقعة مانشستر يونايتد القوية.

ولم يعلن حتى الآن إذا ما كان كافاني سيغيب عن مواجهة "الشياطين الحمر" مساء الثلاثاء، لكن عودته قد تكون صعبة لأنه يجب أن يكون جاهزا بالكامل خلال 3 أيام فقط.

وكان النادي الباريسي قد تعرض لضربة قوية سابقة، بإصابة نجمه البرازيلي نيمار الشهر الماضي، التي ستبعده عن لقاءي مانشستر يونايتد في دوري الأبطال.

وكان توخيل قد أراح عدد كبير من اللاعبين أمام بوردو، مثل مبابي والألماني جوليان دراكسلر والأرجنتيني أنخيل دي ماريا والبرازيلي ماركينيوس، استعدادا لمواجهة دوري الأبطال.