نجم ليفربول فيرمينو يتبرع لإنقاذ حياة مشجعين

نجم ليفربول فيرمينو يتبرع لإنقاذ حياة مشجعين

ذكرت تقارير صحفية أن مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي روبرتو فيرمينو تبرع بمبلغ مالي مهم من أجل إنقاذ حياة مشجعين يُعانيان من مرض وراثي نادر، فيما عبرت الأسرة البرازيلية عن امتنانها العميق لموقف نجم المنتخب البرازيلي.

كثيرا ما تراقصت الجماهير، على أهداف مهاجم فريق ليفربول روبرتو فيرمينو، فقد أكد النجم البرازيلي مراراً وتكراراً علو كعبه فوق المستطيل الأخضر، وقاد "الريدز" والمنتخب البرازيلي كذلك، إلى اقتناص نقاط المباراة كاملة في أكثر من مرة.

ويبدو أن مهمة فيرمينو (26 عاماً)، لا تقتصر فقط على هز الشباك وتحقيق الانتصارات، بل تتعداه إلى رسم البسمة على شفاه المُشجعين، لاسيما أولئك الذين يحتاجون إلى يد العون بشكل مستعجل للغاية.

وفي هذا الشأن، أوضح موقع صحيفة "ذا صن" أن روبرتو فيرمينو تبرع بمبلغ 60.000   جنيه استرليني، أي ما يعادل 85 ألف دولار امريكي، من أجل إنقاذ حياة مُشجعين برازيليين يُعانون من مرض وراثي نادر، وأضاف الموقع البريطاني أن النجم البرازيلي، تكفل بدفع جزء من تكاليف علاج المرضى لمدة عام كامل.

وأشار موقع "ذا صن"، أن المشجعين البرازيليين جواو (6 أعوام) و ميغيل (11 شهرا)، يُعانيان من مرض الضمور العضلي الشوكي، وأضاف أن أسرة جواو وميغل أطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل جمع التبرعات لعلاجهما.

وكتبت الأم شليمر على مواقع التواصل الاجتماعي "لاريسا بيريرا زوجة روبرتو فيرمينو، اتصلت بي وتركت قلبي في سلام، حينما أخبرتني بأنها وزوجها سيتبرعان بالمبلغ المتبقي"، وأضافت: "لقد ذرفت الدموع كثيراً، لأننا كنا ننتظر هذا المبلغ من المال منذ وقت طويل".

في المُقابل، قالت زوجة فيرمينو :"لقد تأثرنا بقصص مثل هذه، فنحن أباء ويُمكننا تخيل الألم، الذي تمر به العائلة"، وأضافت: "روبرتو شخص رائع، إذ قام بموقف نبيل وساعد على إنقاذ حياة شخصين...من دون الحاجة إلى الحصول على شيء ما في المقابل".