جولن لوبيتيغي

لوبيتيغي مدربا لريال مدريد بعد مونديال 2018

أعلن نادي ريال مدريد الاسباني الثلاثاء ان المدرب الحالي للمنتخب الوطني جولن لوبيتيغي، سيتولى الاشراف على جهازه الفني بعد قيادته المنتخب في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018.

وأعلن النادي في بيان ان "جولن لوبيتيغي سيكون مدرب الفريق الأول في المواسم الثلاثة المقبلة".

وسيخلف لوبيتيغي الفرنسي زين الدين زيدان الذي أعلن قبل نحو أسبوعين رحيله عن الفريق بعدما قاده لثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا خلال عامين ونصف العام من الاشراف عليه.

ويشكل تعيين لوبيتيغي الذي يتولى تدريب منتخب اسبانيا منذ عامين، مفاجأة لكونه مدد في أيار/مايو الماضي عقده مع الاتحاد المحلي حتى 2020.

وترددت اسماء كثيرة في الصحافة الاسبانية لتولي الاشراف على ريال مدريد منها الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب تونتهام هوتسبر ثالث الدوري الانكليزي، والايطالي انطونيو كونتي مدرب تشلسي اللندني.

ويتعين على لوبيتيغي (51 عاما) الذي أشرف على كل الفئات العمرية للمنتخبات الاسبانية، والفريق الثاني في ريال مدريد (2008-2009)، وبورتو البرتغالي (2014-2016) ان يحسن التعامل في القلعة البيضاء مع وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تزداد التكهنات بشأن مستقبله.

وكان أفضل لاعب في العالم خمس مرات مصدر هذه التكهنات، اذ قال بعد نهائي دوري أبطال اوروبا الذي فاز فيه ريال على ليفربول الانكليزي 3-1 في 26 ايار/مايو في كييف، "انه لأمر جيد اللعب مع هذا النادي".

وحاول النجم البرتغالي بعد ذلك التقليل من وقع هذا التصريح من خلال وعد قطعه لانصار ريال مدريد بأن يكون معهم على الموعد في "العام المقبل"، الا ان ذلك لم يقلل من التقارير الصحافية التي تتحدث عن قرب رحيل رونالدو البالغ 33 عاما، عن النادي الذي انضم الى صفوفه عام 2009.