تألق رونالدو بشكل لافت في الآونة الأخيرة، صورة من الأرشيف.

رونالدو يحتفل باستعادة توهجه وسط الثلوج

يبدو أن توهج كريستيانو رونالدو الأخير قد رفع من معنويات النجم البرتغالي، الذي قرر قضاء عطلة صغيرة وسط أحضان الطبيعية برفقة صديقته جورجينا، فيما يُعول رونالدو على التألق في بقية المباريات لإنقاذ موسم ريال مدريد الكروي.

بعدما انهالت الانتقادات على نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو، بسبب تراجع مستواه التهديفي برفقة "الأبيض الملكي"، وامتعاض اللاعب نفسه من تصرفات الجماهير، التي أطلقت صافرات الاستهجان ضده في أكثر من مرة. استطاع النجم البرتغالي استعادة حاسته التهديفية في المباريات الأخيرة، وقيادة فريقه إلى الكثير من الانتصارات الحاسمة.

وساهمت أهداف رونالدو الأخيرة في تأهل "الميرنغي" إلى ربع دوري أبطال أوروبا على حساب العملاق الباريسي سان جيرمان، علاوة على ذلك، فإن "صاروخ ماديرا" دخل سباق المنافسة بقوة على هداف الدوري الإسباني، حيث يحتل المرتبة الثالثة برصيد 18 هدفا خلف الهداف ليونيل ميسي 24 هدفا.

ويبدو أن رونالدو يعيش الآن أزهى أيامه الكروية هذا الموسم برفقة ريال مدريد، إذ قرر الاستمتاع بهذه المرحلة على طريقته الخاصة.

وفي هذا الصدد، ذكر موقع "ديلي ميل" أن كريستيانو رونالدو(33 عاما) استمتع برفقة صديقته جورجينا رودريغيز بمغامرة في الجبال ووسط الثلوج، مُضيفا أن النجم البرتغالي استغل عطلة صغيرة منحها النادي الملكي للاعبيه، من أجل الابتعاد قليلا عن عالم الساحرة المستديرة، وقضاء وقت أطول مع صديقته الإسبانية.

ونشرت جورجينا رودريغيز(24 عاما) صديقة النجم البرتغالي على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" مجموعة من الصور تُوثق للعديد من اللحظات، التي قضتها مع المُتوج بخمس كُرات ذهبية، حيث مارسا رياضة التزلج واحتسيا القهوة الساخنة، فضلا عن التمتع بالمناظر الطبيعية الجبلية.

يُشار إلى أن كريستيانو رونالدو يُعول بشدة على التتويج بمسابقة دوري أبطال أوروبا، من أجل الحفاظ على حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية السادسة، خاصة بعدما أصبحت مهمة الفريق الملكي صعبة في الحفاظ على لقب الدوري الإسباني، الذي يعتلي صدارته فريق برشلونة برصيد 72 نقطة.