مورينيو يستخدم لهجة استفزازية قبل مواجهة غوارديولا

مورينيو يستخدم لهجة استفزازية قبل مواجهة غوارديولا

بشوق كبير، يترقب عشاق الدوري الإنجليزي المواجهة الساخنة التي ستجمع قطبي مدينة مانشستر الأحد القادم. ويبدو أن التصريحات الاستفزازية لمدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو تجاه غريمه غوارديولا ستزيد من سخونة هذه المواجهة.

بعد بلوغ فريقه، مانشستر يونايتد، دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، يبدو أن تفكير البرتغالي جوزيه مورينيو أصبح منصباً حول مباراة الديربي، التي ستجمع فريق الشياطين الحمر بفريق مانشستر سيتي الأحد القادم ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز (برمييرليغ). وقد بدأ المدرب البرتغالي كعادته في إطلاق تصريحاته المثيرة للجدل، التي غالباً ما تسبق مواجهات فريقه الحاسمة.

لغة الاستفزاز

هذه المرة اختار مورينيو استفزاز غريمه الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي. فقد ألمح مورينيو إلى عدم صدق غريمه بسبب تصريحاته حول لاعبه ديفيد سيلفا المصاب. وكان غوارديولا قد صرح أمس الثلاثاء، على هامش المباراة التي جمعت فريقه مانشستر سيتي بفريق شاختار دونيتسك ضمن منافسات دوري الأبطال، أن "مشاركة لاعب خط الوسط ديفيد سيلفا في مباراة الديربي أمام مانشستر يونايتد محل شك بسبب الإصابة"، التي منعته من الحضور إلى دونيتسك، حيث فضل الطاقم الطبي بقاءه في مدينة مانشستر.

لكن تصريحات غوارديولا لم ترق لغريمه مورينيو، الذي لم يفوِّت فرصة التعليق على ما قاله المدرب الإسباني. وقال مورينيو في مؤتمر صحفي "خصومنا لديهم دائما هذه المشاكل. نعم لديهم مشاكل كبيرة، لكن في النهاية سيكون جميع اللاعبين مستعدين للعب". وتابع المدرب البرتغالي المثير للجدل "نحن متواضعين بعض الشيء، فعندما نقول إن لدينا مشاكل، تكون بالفعل لدينا مشاكل، وعندما نقول إن لدينا لاعبين مصابين، فإنهم يكونون مصابين بالفعل".

حقيقة مورينيو!

وأضاف مورينيو "أقول لكم الحقيقة كما هي ولا أروي لكم قصصا من قبيل قصة ألكسندر لاكازيت أو ديفيد سيلفا". وتابع مورينيو، متحدثا عن فريقه: "لا أقول إلا الحقيقة، إريك بايلي ليس لديه فرصة للعب وفيل جونز لديه فرصة في أن يلعب، شأنه في ذلك شأن مروان فلايني، أما إبراهيموفيتش فحظوظه كبيرة في أن يلعب، أَمَّا نيمانيا ماتيتش فمصاب، لكنه سيلعب، بكل تأكيد".

يشار إلى أن فريق مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي بفارق ثمان نقاط عن مطارده المباشر مانشستر يونايتد، الذي سيحاول في مواجهة يوم الأحد القادم على أرضه وأمام جمهوره انتزاع نقاط المباراة الثلاث؛ لإعادة بعض التشويق والإثارة إلى المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، الذي قد يَحْسِم أمرَه فريق مانشستر سيتي بنسبة كبيرة في حال الإطاحة بجاره مانشستر يونايتد.