fbpx
يساعد تقلب الجو وانخفاض درجة الحرارة الخارجية على تشقق الشفاه كما أن بشرة الشفاه لا تفرز دهوناً

جفاف الشفاه نذير أمراض أكثر خطورة

يشتكي البعض من تشقق الشفاه وجفافهما بالرغم من استخدامه الدائم لمرطب الشفاه. هل لذلك علاقة بتقلب الجو واختلاف درجات الحرارة أم أن هنالك عوامل أخرى. الخبراء يؤكدون أن نظامنا الغذائي قد يكون السبب.

اعتقاد البعض ان تشقق الشفتين يحصل في الشتاء يبدو غير صحيح بحسب مجلة شتيرن الألمانية، فالشتاء وإن كان يسرّع من عوامل جفاف الشفتين وبالتالي تشققهما إلا أن هذه العوامل يمكن أن تحدث أيضا في فصول السنة المختلفة وذلك لعوامل مختلفة منها ما هو مرتبط بالجو وتقلباته ومنها ما هو مرتبط بالإنسان وبغذائه.

لماذا تتشقق الشفاه؟

بعكس بقية جسم الانسان، لا تستطيع الشفاه أن تفرز العرق وليس لديها غدد دهنية، وبسبب النقص في طبقة الدهون التي تحميها، فإن البشرة صبح جافة بشكل سريع، وفي أحيان أخرى قد تنفجر بعض الخلايا وتفرز الدماء بسبب الجفاف والتشقق.

يساعد تقلب الجو وانخفاض درجة الحرارة الخارجية على تشقق الشفاه، فيصبح الجلد خشناً ومتشققاً. كما أن البعض يعاني في مراحل متقدمة من ألم في الشفتين نتيجة هذه التشققات والتمزق الذي يصيب الشفة.

الجفاف الذي يصيب الشفاه يمكن تلافيه باستخدام مرهم مغذٍ طبيعي متوفر في الصيدليات ومحلات بيع مواد التجميل، كما يمكن استخدام مواد طبيعية مثل خلاصة زيت جوز الهند أو العسل أو حتى زيت الزيتون الذي يساعد على تجدد خلايا البشرة.

دلالة لأمراض معينة

بيد أن المجلة الألمانية تؤكد أيضا أن تغير درجات الحرارة وتقلبات الجو ليست العوامل الوحيدة التي تؤدي إلى هذا الجفاف، بل أحيانا فإن النظام الغذائي الذي تتبعه، ونشاطك اليومي قد يكونان أيضاً السبب.فمن لا يشرب الماء بكثرة تتعرض بشرته للجفاف، ومن الطبيعي أن تتعرض الشفاه أيضا للجفاف كذلك.  كما أنّ الأشخاص الذين يعانون من التعرق الشديد أو الاسهال، يفقد جسمهم السوائل بسرعة كبيرة وهو ما يؤثر بشكل كبير على رطوبة الفم والشفاه.

الوقوع تحت الضغط له تأثير كبير أيضا بحسب المجلة الألمانية، فعندما تكون تحت الضغط، قد يقوم جسمك بإهمال بعد الوظائف الذي قد يعتبرها أقل أهمية، مثل انتاج الفم للعاب، الذي يحافظ على رطوبة الفم. وهو ما يؤدي بالتالي إلى جفاف وتشقق الشفتين.

بالإضافة إلى هذه الأسباب قد تكون الشفاه الجافة أيضًا تعبيراً عن أعراض نقص بعض الفيتامينات الضرورية في الجسم. فإذا كنت تفتقر إلى فيتامين B2 أو الزنك أو الحديد فإنّ تشقق الشفتين من الأعراض المتوقعة ظهورها، وقد يكون هذا النقص راجع إلى نظامك الغذائي، فعلى سبيل المثال إذا كنت لا تأكل اللحوم أو الأسماك أو منتجات الحليب، فإنك معرض لنقص العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات.

لذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، مع شرب الكثير من الماء والتخلص من الضغوط التي ترافقك قد تكون الوسيلة الصحيحة والمثلى لنضارة الشفتين وتألقهما.