fbpx
صورة أرشيفية

تراجع تعداد سكان اليابان للسنة العاشرة على التوالي

أظهرت بيانات حكومية اليوم الأربعاء أن تعداد سكان اليابان انخفض للسنة العاشرة على التوالي، حيث انخفض بأسرع وتيرة سنوية منذ بدء السجلات الرسمية في عام 1968 .

وانخفض تعداد السكان برقم قياسي بلغ 433 ألفا و239 شخصا عن العام الماضي، ليصل إلى 124 مليونا و776 ألفا و364 نسمة حتى أول كانون ثان/يناير، وفقا لبيانات نشرتها وزارة الشؤون الداخلية.

وتراجع عدد المواليد إلى 921 ألف طفل في عام 2018، ليصبح العام هو الثالث على التوالي الذي يقل فيه عدد مواليد اليابان عن المليون.

وأظهرت البيانات أن عدد الوفيات ارتفع إلى مليون و363 ألفا و564 شخصا، ليستمر في الزيادة للعام السادس على التوالي .

ومن المتوقع أن ينخفض عدد سكان اليابان بنحو 30% ليصل إلى 88 مليون نسمة في عام 2065، مقابل 127 مليونا في عام 2015، وفقا للمعهد الوطني للبحوث السكانية والأمنية.

وقال المعهد إنه من المتوقع أن تصل نسبة الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما فأكثر إلى 38.4% من إجمالي السكان في عام 2065، مقابل 26.6% في عام 2015 .

ويقول المعارضون إن حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي تفشل في معالجة القضية الاقتصادية والاجتماعية الملحة.