fbpx
صورة تعبيرية

الوجبات كبيرة الحجم بالمطاعم من أحد أسباب وباء البدانة العالمي

أفادت دراسة دولية جديدة بأن المطاعم في مختلف أنحاء العالم تقدم وجبات تحتوي على مستويات سعرات حرارية أكثر من الموصى به.

قام الباحثون من فريق تدعمه مؤسسة ساو باولو للأبحاث في البرازيل بوزن وقياس محتوى الطاقة بالوجبات المقدمة في مطاعم البرازيل والصين وفنلندا وغانا والهند.

وتبين أن 94 في المئة من بعض أشهر الأطباق الرئيسية المقدمة في هذه المطاعم، تحتوي على أكثر من 600 كيلو سعر حراري، وهو الحد الذي أوصت به مؤخرا هيئة الخدمات الوطنية الصحية البريطانية للمساعدة في خفض البدانة العالمية.

كما أن نحو ثلاثة أرباع (72 بالمئة) من الوجبات السريعة الشهيرة تتجاوز المستوى الموصى به. ووجد الباحثون أن بعض أشهر الوجبات كانت أكبر وأكثر احتواء على السعرات الحرارية .

وقالت المؤلف المساعد في التقرير، فيفيان سون، من كلية ريبيراو بريتو في ساو باولو: "نحن لا نأكل الطعام الخطأ فحسب.. إنما حتى نغفل عن العوامل المهمة مثل الكمية الكبيرة من الطعام الذي نتناوله، التي يمكن أن يكون أيضا لها أثر كبير على البدانة العالمية".

وتعتبر منظمة الصحة العالمية البدانة وباء عالميا وعاملا رئيسيا في حدوث أمراض القلب والأزمة القلبية والسكري بين أمراض أخرى. وتقدر أن 9ر1 مليار بالغ يعانون من زيادة في الوزن و600 مليون يعانون من السمنة في مختلف أنحاء العالم.