fbpx
البركان إيتنا

البركان إيتنا ينزلق ببطء نحو البحر المتوسط

ينزلق البركان إيتنا، أعلى براكين أوروبا الواقع في جزيرة صقلية الإيطالية، ببطء باتجاه البحر المتوسط، بوتيرة ثابتة مقدارها 14 ميليمترا سنويا، بحسب ما جاء في دراسة علمية حديثة.

وأجرى معدو الدراسة جملة من القياسات بواسطة أجهزة تحديد للمواقع الجغرافية حول البركان بين العامين 2011 و2012 ومعلومات عنه جمعت على مدى عشرين عاما.

وقال بنجامين فان ويك الأستاذ في جامعة كيلرمون أوفيرن والمشارك في الدراسة لوكالة فرانس برس "يؤدي نشاط البركان إلى فترات من التضخّم أثناء القذف، ثم الانكماش بعد ذلك، لذا فإن حركته الحقيقية خفيّة".

ويرتفع البركان 3300 متر عن سطح البحر، وهو أنشط براكين أوروبا.

وأضاف الباحث "أثبتنا أن البركان +يمشي+ بسرعة 14 ميليمترا في السنة متجها إلى البحر".

وينزلق جبل النار هذا على طبقة من الرسوبيات الطينية والكلسية، ومع أن الميليمترات التي يقطعها سنويا تبدو ضئيلة إلا أن دراسات أجريت على براكين أخرى أظهرت أن تحرّكها بهذا الشكل يؤدي إلى انزلاقات كارثية للتربة، بحسب ما ذكر الباحث جون موراي أحد معدي الدراسة.

ومع أن الخطر ليس وشيكا على سكان صقلية، إلا أن "هناك احتمال أن يسقط البركان في البحر يوما ما، في مئات السنين أو آلاف السنين".

وسيؤدي ذلك إلى موجات مدّ بحري مدمّرة تضرب سواحل البحر المتوسط.